رئيسة قسم الأمراض المعدية في جامعة أنتويرب لن تشارك اجتماعات مجلس الأمن القومي البلجيكي

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قررت البروفيسورة إريكا فليغ رئيسة قسم الأمراض المعدية في جامعة أنتويرب والمترأسة لمجموعة الخبراء التي تعمل على إستراتيجية خروج بلجيكا GEES ،عدم المشاركة في الاجتماعات المستقبلية لمجلس الأمن القومي البلجيكي أو حتى اجتماعاته التحضيرية .جاء ذلك خلال تصريحات البروفيسورة فليغ لشبكة VTM NEWS التلفزيونية ليلة الجمعة.ويأتي سبب انسحابها بعد إعلان رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون يوم الخميس بعد انتهاء اجتماع مجلس الأمن القومي، والذي وافق بموجبه على قرارات مجلس الأمن القومي البلجيكي.يُذكر ان مجلس الأمن القومي رفض تقليص الفقاعات الاجتماعية من 15 إلى 10 أشخاص على النحو الذي أقترحه علماء الأوبئة والفيروسات ، وبالتالي قالت البروفيسورة إريكا فليغ “من الآن فصاعداً سأقدم نصائحي بشكل نصي فقط لاغير”.وقالت أخصائية الأمراض المعدية في أنتويرب انها كانت غاضبة للغاية من موافقة رئيس الوزراء الفلمنكي جان جامبون (N-VA) لدرجة أنها فكرت في التنحي عن منصب رئيس مجموعة GEES ،في النهاية ، قالت فليغ انها لا تريد أن تغادر ، لكنها لم تعد تريد المشاركة في اجتماعات مجلس الأمن القومي.

وكالات

Previous post الكورونا زادت من ثروة الأغنياء
Next post مخاوف من تأخير اجتماع مجلس الأمن القومي البلجيكي
%d مدونون معجبون بهذه: