الوصل بين الصحفيين ومجتمع العلماء

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_في بعض الأحيان، يواجه الصحفيون الذين يغطون مواضيع علمية مثل جائحة كوفيد19 صعوبة للعثور على مصادر موثوقة ومعلومات دقيقة، في حين يفتقر الكثير من الباحثين والخبراء إلى جمهور واسع ليشاركوا معلوماتهم وأبحاثهم معه. وانطلاقًا من هنا، أطلق مختبر فولت للبيانات في البرازيل مبادرة لافتة لكي تجمع ما بين الجانبين.وعن المشروع الجديد، قال الزميل في مركز نايت للصحافة في الأميركيتين سيرجيو سبانيولو، وهو مؤسس ومدير تحرير “فولت” خلال ويبينار نظّمه المركز الدولي للصحفيين: “هناك الكثير من العلماء الذين ينشرون الكثير من الأفكار والمعلومات والأبحاث العلمية المهمّة، لكن لديهم عدد قليل جدًا من المتابعين”. وبهدف مساعدة الصحفيين على تحويل قاعدة الخبراء هذه إلى مجموعة من المصادر التي يمكنهم الإستفادة منها ولنشر دراساتهم العلميّة، يعمل سبانيولو مع فريق فولت الذي يضمّ صحفيين متخصصين بصحافة البيانات وبتحليلها على تطوير أداة إسمها “نبض العلم”  وبحسب مدير “فولت”، فهذه الأداة مدعومة من المركز الدولي للصحفيين ولا تزال الآن في المرحلة التجريبية. وأضاف أنّه بالتعاون مع وكالة الصحافة العلمية البرازيلية “بوري” فإنّ الأداة الجديدة تعرض آخر التحديثات من أكثر من 1300 عالم وخبير ومؤسسة علمية تم التحقق منها ويتمّ رصد تغريدات هؤلاء باللغات الإنجليزية والبرتغالية والإسبانية. وقدم سبانيولو عرضًا توضيحيًا حول الأداة خلال الويبينار، يمكنك مشاهدته هنا:

والجدير ذكره أنّه يمكن للمراسلين والصحفيين استخدام الأداة المجانية لاكتشاف أفكار جديدة للقصص والعثور على خبراء للتواصل معهم خلال إجراء مواضيع علمية، من كوفيد19 إلى تغير المناخ، واكتشاف القضايا  العلمية التي تحظى باهتمام المجتمع العلمي.ولفت سبانيولو إلى أنّ هذا النوع من قاعدات البيانات التي تجمع بين الصحفيين والعلماء، يضفي طابعًا إنسانيًا على مجتمع الخبراء هذا ويقرّبه من الناس وبالتالي يستطيعون الإطلاع على أكبر عدد ممكن من المعلومات العلمية، كذلك سيكتشف المتابعون أنّ الخبراء لا ينشغلون بالعلم طوال الوقت، بل لديهم اهتمامات أخرى، فقد دعم عدد منهم حركة ذوي البشرة السمراء.  ومن أجل التأكد من أنّ المصدر موثوق، يتمّ جمع الحسابات التابعة للخبراء والباحثين وللجامعات عبر تويتر، ثمّ يعمل سبانيولو على التحقق من كلّ مصدر على حدى، قبل تضمينه إلى قاعدة البيانات. إشارةً إلى أنّ فريق “فولت” طوّر الأداة باستخدام  لغة البرمجة “آر-r ، والمصادر المفتوحة، ويفتح المجال للمراسلين والمحررين لتقديم تعليقاتهم ومقترحاتهم لتحسين “نبض العلم”، قبل إطلاقها بشكل رسمي في وقت لاحق من هذا العام.

Ijnet

Previous post ميليكان كوكام وقضية تزوير التأشيرات الإنسانية في بلجيكا
Next post هولندا والحاجة للموظفين في ظل الكورونا
%d مدونون معجبون بهذه: