انكسار الياسمين

الشاعرة الشابة رشا الحجي

ظروف قد دعتني للمرور من هناك …

أحياء لم أظن يوما انني سأمر بها …

أزقة وشوارع وابنية لا يجمعني بسكانها أي شيء ..

لم اعتقد يوماً أنني سأمر بالقرب ..

لأشاهد ما شاهدت ولأسمع ما سمعت ..

قادني قدري إلى غصن مسكور من مدينة الياسمين قادتني قدماي إلى هناك طواعياً …

عندما وصلت للمرة الاولى اذهلني مشهد الدمار آيا مدينة الياسمين أغصانٌ مكسور وجرح عميق …

لم اعرف لحظتها لم انا هنا كنت افضل أن ابقى بعيدة ..

أخذت عيناي تلوح يمنة ويسرى والذهول يغطي ملامح وجهي …

لم تعد تحملني قدماي أريد ان اعود من حيث اتيت ..

كم من ذكريات اندثرت وكم من أحلام تحطمت على جدرانها وكم من صور رسمت ومحاها غبار الحرب …

والغريب …

يمر الناس من امامي مبتسمين مستبشريين ..

متناسيين كل ما حولهم إلى أن اوقفتني سيدة سألتني اتبحثين عن شيء ..

أانتي تائهة ..

لم تنتظرني حتى اجيبها تكلمت وتكلمت ولم اعد اسمع صوتها بدات أهز رأسي وأسمع أصوات الدمار والدموع وتأخذني الصور

إلى ان قالت لي: أنها فقدت اثنان من ابناءها لست قوية كما ابدو يا سيدتي ضاقت بي الدنيا بما رحبت ..

اعرف ان الانسان ينسى ولكن كيف للنسيان ان يحمل كل هذا ..

عندما مات أبي لم أتقبل موته لأشهر ..كيف لي ذلك الغياب من الدنيا خلال لحظات أمر لا يستطيع العقل تحمله ..

كم هذا غريب كيف اعتادو على كل هذا ..

عندما يعيش الأنسان خسارة كبيرة يظن أنه سيتجاوز التالية بسهولة أكثر

ولكن لا يحصل هذا أطلاقاً …

 لا يستطيع الأنسان الاعتياد على الموت ..

ربما لم يكونو افضل الأشخاص ولكنهم ماتو بسبب لم يكن لهم علاقة به ..

شعرت بالضيق اردتها أن تصمت …

أما هي فأرادتني أن اتكلم …

لكن لساني لم ينطق ما نطق مني هي عيناي …

بدأت ابكي بلا توقف وبدلا من ان اواسي مصابهم بدات تواسييني وتقول هي الدنيا يا بنتي ..

مشيت دون ان اكلمها كيف اقول لها انكم تعيشون على حبال وهنة …

 كيف أقول لها اعيدي لي قلبي …

كانت المرة الاولى التي أحس بها أنني اتنفس حقهم ..

كنت بحاجة إلى وقت مستقطع..

خارج حدود الزمان والمكان لم أعد أستطيع اكمال مسيري فوقفت واغمضت عيني وعدت بعقلي من حيث أتيت

تاركة قلبي محطم على اعتاب قصص وحكايات رواها أصدقاء لهم وأهل …

تبعثرت حروف كما تبعثر قلبي …

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Previous post إسبانيا تعود بؤرة لانتسار الكوفيد-19
Next post دعوات لإلغاء الالتزام بالأقنعة في التعليم الثانوي
%d مدونون معجبون بهذه: