حكايا المدار الفنية …. أسطورة الروك ألفيس بريسلي

حكايا المدار الفنية ترويها نجاة أحمد الأسعد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_مات بجرعة دواء زائدة ومنزله أصبح مزاراً عالمياً.. نجم الروك الأمريكي إلفيس بريسلي   ألفيس آرون بريسلي هو مغني وكاتب أغاني وممثل أمريكي راحل. يعتبر أحد أهم الرموز الثقافية في القرن العشرين، وغالبا ما يشار إليه باسم “ملك الروك آند رول” أو بشكل أبسط “الملك”. خلال مسيرتهِ الفنية ظهر الفيس في 31 فلم وسجل 784 أغنية وأدى أكثر من 1,684 حفل غنائي.   سطع نجم المغنى والممثل الأمريكي الراحل إلفيس بريسلي في منتصف خمسينيات القرن العشرين، استمر في مسيرته الفنية حتى أصبح أحد أكبر الأسماء في عالم موسيقى الروك آند رول.  ولد إلفيس في 8 يناير/كانون الثاني في مدينة توبيلو بولاية ميسيسيبي، كان ينتمي لأسرة متواضعة جداً، كان أبواه من الطبقة العاملة وكان شديد الاعتزاز بهما تلقى بريسلي أول غيتار له هديةً من أمه في عيد ميلاده الحادي عشر في عام 1946  وعرف طعم النجاح للمرة الأولى بعدها بسنوات قليلة حين فاز بمسابقة للمواهب في مدرسة هيومز الثانوية التي كان يدرس بها.  بعد تخرجه  في العام 1953، عمل في عدد من الوظائف ، لكنه لم يتوقف عن حلمه أن يكون موسيقياً شهيراً، وبعد عام واحد أصدر أغنيته الأولى That’s All Right التي لاقت نجاحاً كبيراً.  بدأت قاعدة المعجبين بأسلوب بريسلي في الغناء تتشكل، وفي العام 1955 وقع عقداً مع شركة RCA Records، ومن بعدها حقق بريسلي نجاحات متتالية إذ أصدر أغنيته Heartbreak Hotel، التي كانت الأكثر انتشاراً في أمريكا حينها، ذاك النجاح الذي لاقاه ألبومه الأول. وبالرغم من حركاته المثيرة وحركة رجليه أثناء الغناء التي اشتهر بها وتعرضه لكثير من الانتقادات إلا أنه اكتسب شهرة واسعة بسبب أسلوبه الخاص، فأصبح ضيفاً على معظم البرامج الشهيرة في أمريكا حينها وبدأ نجمه في السطوع.   بعد أداء بريسلي خدمة الجيش واصل بريسلي مسيرته الفنية واحتل قائمة الأغنيات الأكثر استماعاً بالموسيقى التصويرية لفيلمه GI Blues. وواصل تسجيل الموسيقى والتمثيل في أفلام مثل فيلم Blue Hawaii عام 1961 وفيلم Girls! Girls! Girls! عام 1962 وفيلم Viva Las Vegas عام 1964  في نهاية الستينيات، بدا أن النجم المحير يفقد جاذبيته في شباك التذاكر، وليثبت أنه ما زال ملك الروك آند رول، سجل أول …

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Previous post الأحزاب والهجرة اللانظامية
Next post كلمتني عنه…! “
%d مدونون معجبون بهذه: