شعوب عربيه غير مؤهله للتطبيع

ابراهيم عطا _ كاتب فلسطيني

يا اعداء الامة واعداء الحق والعدل تريثوا قليلا او ربما كثيرا، فنحن شعب لا يزال غير مستعد للتطبيع، وغير مهيئ لتقبل علاقة حب اومحبة، او حتى قبول، مع من سرقوا ارضه ومقدساته وشردوا شعبه وارتكبوا المجاز بحقه…
فامهلونا بعض الوقت، وربما الكثير منه، الى ان ينخفض عداد النخوة والعزة لدينا الى اسفل الدرجات، ويتحول الدم في عروقنا الى نفط او ماء…
ونحن شعب ما زالت ذاكرته حية ونشطة، لم يتلفها الزهايمر الامريكي الموجه، وكرامته ما انفكت عنوانا لعلاقته مع الاخر، وضميره ما زال نابضا في اعماقه، و الشرف لديه لم يتحول بعد الى مصطلح لاستعمال الشعراء والكتاب في ملاحمهم ورواياتهم فقط…
اصبروا قليلا، وربما كثيرا، فنحن شعب ما زالت بئر الشهامة لديه لم تنضب بعد، وصلة الرحم مع اخوته لم تنقطع، وما زال كتابه محفوظا بعيدا عن شياطين التحريف، ولا يزال يرى الأشياء واضحة وضوح الشمس، وسمعه لم يعكره صوت طائرات ال “ف ٣٥” الامريكية…
وباختصار، نحن في عمان او الكويت او السودان او… شعب ما زال حتى اليوم يميز بين الابيض والأسود، وبين الحق والباطل وبين العدل والظلم وبين الاحتلال والاستقلال وبين السجن والحرية…وما زال حرا في تفكيره وتقييمه للاشياء وفي رؤية الامور على طبيعتها دون أي اضافات او تعديلات، فانتظرونا قليلا، او كثيرا، وربما من الأفضل الا تنتظرونا ابدا

Previous post الاتحاد الأوروبي وتلويح بعقوبات لأنقرة
Next post نصائح سفر جديدة من وزارة الخارجية البلجيكية
%d مدونون معجبون بهذه: