تحقيق عن تدمير أقنعة الوجه في بلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_كشف تحقيق أجراه برنامج Pano TV التابع لأخبار VTM عن تدمير عشرات الملايين من أقنعة الفم بين عامي 2015 و 2018 ،حيث لم يتم اختبار صلاحيتها قبل تدميرها.وفي ذات السياق يُظهر الاختبار الذى تم لبعض الأقنعة المتبقية أنها لا تزال جيدة وكان يمكن أن تنقذ الأرواح في وقت سابق من هذا العام.حيث كشف الصحفيون النقاب على أن وزيرة الصحة البلجيكية السابقة ماجي دي بلوك  أمرت بإتلاف ملايين من أقنعة الفم دون إجراء أي فحوصات لمعرفة ما إذا كان لا يزال من الممكن استخدامها.لكن لحسن الحظ هناك بعض المعدات نجت من الإتلاف ، حيث قامت شبكة أخبار VTM باختبارها ومعاينتها واكتشفت أنه لا يزال من الممكن استخدام المعدات. كما يشير الخبراء إلى أن المخزونات كان من الممكن أن تنقذ الكثير من الأرواح خلال الموجة الأولى من فيروس كورونا التي ضربت بلجيكا والتي ، وفقًا للمعايير الدولية ، حصدت أرواح  الكثيرين.ففي عام 2006 ، نفذت الحكومة البلجيكية خطة لمكافحة أي وباء محتمل ، حيث تم تخزين عشرات الملايين من أقنعة الوجه ، لكن لسوء الحظ تم تخزين الأغطية في ظروف سيئة مما أدى إلى تدهور بعض تلك المخزونات.وفي القترة الواقعة بين  عامي 2015 و 2018 ، تم حرق خمسة ملايين قناع FFP2 التي انتهت صلاحيتها  في عام 2015 ، كما تم الاحتفاظ بالأقنعة الجراحية في منشأة عسكرية حتى عام 2018 ، ولكن أثناء بيع الثكنات تم تدميرها أيضًا ، حيث ثبت أن تدمير الأقنعة أرخص من تخزينها في مكان آخر.كما لم يتم استبدال تلك الأقنعة المخزنة بأقنعة جديدة إلى أن واجهت بلجيكا نقصًا قاتلاً منها في وقت سابق

من هذا العام.

Vtmnews

Previous post إجراءات مجلس الأمن في بروكسل
Next post مواجهة كورونا في أوروبا
%d مدونون معجبون بهذه: