الرئيسية » كتاب المدار » ما هم الا خدم وعبيد

ما هم الا خدم وعبيد

ابراهيم عطا :كاتب فلسطني

تحدثت الانباء اليوم عن وفود عربية دخلت الى القدس المحتلة امس للزيارة والصلاة في المسجد الاقصى المبارك تحت حراسة ومرافقة قوات الاحتلال الصهيوني، وقامت بحمايتهم من المواطنين الفلسطينيين الرافضين لمثل هذه الزيارات التطبيعية، واكدت انه تم اعتقال ثلاثة وابعاد اثنين من السكان الاصليين (الابوريجين) المدافعين عن ارضهم ومقدساتهم…
يا الهي، ما ابشعها من صورة، لقد توقعنا قبل سنوات ان نصل الى مرحلة قد نصبح فيها بحاجة لموافقة الصهاينة للتنقل بين دولنا الموقرة والحج الى اماكننا القدسة والصلاة في دور عبادتنا وغيرها، ولكن ما لم نتوقعه ابدا هو أن نعيش بانفسنا هذه المرحلة المهينة وان نرى تفاصيلها المذلة باعيننا…
فهل بدأت مرحلة العبودية الاخطر والتي كان قد خطط لها الصهاينة منذ مئات السنين، وكانوا يعملون ليلا نهارا، سرا وجهرا، من اجل الوصول إليها وتطبيقها على ابناء العرب والمسلمين، بناء على معتقداتهم العنصرية البغيضة التي تدعي انهم شعب الله المختار وان بقية بني ادم ما هم الا خدم وعبيد لهم “غويم”، وان العالم كله سيركع امامهم ويطلب ودهم ورضاهم…؟
أنا متاكد من ان اعضاء هذه الوفود الكريمة لم تسمع عن المعتقل ماهر الاخرس المضرب عن الطعام منذ ٨٢ يوما، ويمر اليوم بوضع حرج جدا قد يؤدي الى توقف اعضائه بأي لحظة، وأنا متاكد أيضا من أنه لم تصلهم الانباء بالامس حول مصادقة الكيان الصهيوني على بناء المزيد من المشاريع الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة…
واخيرا وليس اخرا نقول لهذه “الوفود الفاتحة” التي أخذت موافقات دخولها وتصاريح عبورها من قوات الاحتلال الصهيوني بان هذا الكيان نفسه يمنع آلاف المقدسيين من الدخول والصلاة في المسجد الاقصى، ويمنع المزارعين الفلسطينين من الوصول إلى اراضيهم لجمع محصول الزيتون، وان هذه السلطات نفسها قامت اليوم بالغاء تصريح الدخول للفنان الفلسطيني محمد عساف الى المدن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة…
نبارك لكم يا “وفود الشهامة” هذه الزيارة التطبيعية التي قد تفتتح عصر العبودية الجديد، حيث ستتحول فيه نساء العرب والمسلمين الى جواري للصهاينة ويصبح فيها رجالها او ما تبقى منهم عبيدا وخدما يأتمرون بامرة قادة بني صهيون…
اما نحن فننحني تقديرا واجلالا للاسير المناضل ماهر الاخرس الذي يصرخ بامعائه الخاوية “ويل للمطبعين الذين هم عن قدسهم ساهون”، والف تحية لكل الشرفاء المناضلين في سبيل احقاق الحق وبسط العدالة في ارض الانبياء والمرسلين….وجمعة طيبة لكل الاحبة…ابو انس

شاهد أيضاً

العالم العربي والعالم الثالث في ظل التآمر والازمات العالمية ….!!!!

زياد عبد الفتاح الاسدي شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_يشهد العالم في السنوات الاخيرة أزمات إقتصادية …

%d مدونون معجبون بهذه: