الرئيسية » الفن » ملفات ثنائيات الفن تفتحه المدار هند أبي اللمع وعبدالمجيد مجذوب أشهر ثنائيات الحب البنانية

ملفات ثنائيات الفن تفتحه المدار هند أبي اللمع وعبدالمجيد مجذوب أشهر ثنائيات الحب البنانية

ملف الثنائيات تفتحه نجاة أحمد الأسعد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_انطفأت حياة الممثلة اللبنانية هند أبي اللمع، وهي في الخامسة والأربعين من عمرها ولكن هذه السنوات القليلة نسبياً في عمرها الحياتي والفني لم تمنع من أن تصبح علامة فنية بالغة الخصوصية والتميز في الدراما العربية في السبعينات والثمانينات من القرن العشرين.وتحمل لقب أميرة لانحدارها من عائلة لبنانية تحمل لقب الأمراء اللمعيين، لكن هذه الأميرة الجميلة كانت حياتها  تتسم بالتشاؤم. طبيعتها مزاجية شرسة.كان ثنائي هند أبي اللمع ممثل عبقري، يتكامل فنياً وجمالياً مع الأميرة اللمعية هو عبد المجيد مجذوب الذي  يقول أن هند إنسانة مرحة، تحب الضحك، شخصيتها قوية، وابتسامتها رائعة.جاء عبد المجيد مجذوب (مواليد 1940) إلى الفن بعدما كان يعمل في شركة للتنقيب عن البترول في الكويت، نشأ في بيئة دينية لغوية مثقفة، وذلك يعود إلى والده تاجر القماش الذي كان يعرف ثلاث لغات، والمفارقة أن والدة عبد المجيد مجذوب الذي يقطر ثقافة عالية في اللغة العربية كانت أمية لا تقرأ ولا تكتب.في سبعينات القرن العشرين كانت الدراما التلفزيونية تحمل بصمة هند أبي اللمع، وبصمة عبد المجيد مجذوب؛ ثنائي إبداعي مثقف، جميل الحضور، أنيق الأداء تماماً مثل أناقة اللغة العربية الفصحى وهويتها الجمالية والثقافية.تاريخ هذا الثنائي اللبناني يشير إلى أن هند أبي اللمع أسبق في الدراما من عبد المجيد مجذوب وأول عمل لها كان «العقرب» عام 1971، فيما كان أول عمل للمجذوب هو هارون الرشيد 1977.«عازف الليل» 1978، «ألو حياتي» 1976، «حول غرفتي» 1974، وغيرها من أعمال تلفزيونية كانت وراء «ثنائية» مجذوب وأبي اللمع؛ الثنائية التي عرفت عربياً، ونافست مبكراً الدراما السورية والمصرية، وكانت لها شخصيتها الثقافية المحترمة حتى اليوم

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

شاهد أيضاً

المدار تفتح ملف الثنائيات الفنية ((وردة وبليغ حمدي ألحان الحب الأزلية ))

ملف الثنائيات تفتحه للمدار نجاة أحمد الأسعد شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_وردة وبليغ إحدي أشهر …

%d مدونون معجبون بهذه: