الرئيسية » بلجيكا » الإغلاق في بلجيكا وتأثيره على للكورونا

الإغلاق في بلجيكا وتأثيره على للكورونا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أفاد بحث أجرته جامعة إدنبرة “اسكتلندا” ، بإن إجراءات الطوارئ مثل أوامر البقاء في المنزل وحظر التجمعات العامة لها تأثير ضئيل بشكل فردي على الحد من إنتشار كوفيد-19.درس الباحثون بيانات من 131 بشأن التدخلات غير العلاجية (NPIs) التي وضعتها الحكومات في محاولة لوقف إنتشار فيروس كورونا، وقاموا بفحص تأثيرها بعد 7 و 14 و 28 يومًا.

تفاوت نجاح الإجراءات المختلفة ، من تقليل معدل R – “المعدل الذي يتكاثر به الفيروس بين السكان” – بأكثر من 20% بعد 28 يومًا من إلغاء الأحداث العامة ، إلى زيادة بنسبة 10% تقريبًا في معدل R بسبب حظر السفر ، مرة أخرى بعد 28 يومًا.الهدف من تدخلات NPIs المختلفة هو خفض معدل R إلى أقل من واحد ، مما يعني أن كل شخص مصاب يستمر في إصابة أقل من شخص آخر.

بهذه الطريقة ، يتم السيطرة على الوباء وكبح جماح الأخير وعدم إعطاءه الفرصة في الانتشار بشكل أوسع ، وحتى إذا استمر بعض الناس في الإصابة ، فإن الوباء بشكل عام سيكون في طريقه إلى الإختفاء.

صباح يوم السبت ، كان معدل R الذي أبلغ عنه معهد الصحة Sciensano في بلجيكا 1.46 ، مما يعني أن الوباء يواصل أخذ مساحته بين مواطنينا. وكانت آخر مرة كان فيها أقل من 1 في 4 سبتمبر الماضي.

وجد فريق جامعة إدنبرة أيضًا أن بعض الإجراءات تمكنت من الحفاظ على تأثيرها بمرور الوقت ، في حين أن البعض الآخر لديه تطور معاكس.على سبيل المثال ، كان لإغلاق المدارس تأثير في تقليل معدل R بنسبة تزيد عن 10% بعد أربعة أيام ، وإستمر الإنخفاض بعد 14 و 28 يومًا.

لكن الانخفاض الناجم عن حظر التجمعات لأكثر من عشرة أشخاص تضاءل من حوالي 8% بعد سبعة أيام ثم إلى 3% بعد 28 يومًا ، وهو ما تشير إليه الدراسة بأن الناس يتوقفون عن إتباع هذه القواعد بعد مرور الوقت. شوهد التطور نفسه مع أوامر البقاء في المنزل وحظر السفر.وتجدر الإشارة إلى ان هذه الآثار شوهدت بوضوح في بلجيكا ، وقت الإغلاق المفروض في مارس الماضي.

ولشرح الموقف بإختصار شديد، وجدت الدراسة أنه لا يوجد مؤشر NPI واحد كافٍ لخفض معدل R إلى أقل من 1 ، ولكن مجموعة من التدابير “مجتمعة” من شأنها أن تحقق هذا التأثير. بعضها مفيد أكثر من البعض الآخر ، وبعضها سيكون له تأثير متناقص بمرور الوقت بينما البعض الآخر أكثر قوة ومتانة.وخلصت الدراسة إلى أن “النتائج التي توصلنا إليها تقدم بإيجاز أدلة إضافية يمكن أن تساعد في اتخاذ قرارات صانعي السياسات بشأن توقيت تقديم ورفع مؤشرات NPI المختلفة”.

وقال تقرير الدراسة انه يجب أن تستند قرارات إعادة فرض القيود وتخفيفها إلى عوامل مختلفة ، بما في ذلك قدرة ومرونة نظام الرعاية الصحية ، ويمكن أن تتخذ على أفضل وجه على مستوى المقاطعة أو المقاطعة بدلاً من المستويات الوطنية في بعض البلدان.”

وكالات

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء البلجيكي غير راغب بتخفيف إجراءات الحظر بالأعياد

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال رئيس الوزراء البلجيكي ألكسندر دي كرو في مجلس النواب اليوم …

%d مدونون معجبون بهذه: