البرلمان البلجيكي يناقش هجمات 22 مارس

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ في مناقشة مطولة بالبرلمان الاتحادي أمس ، ألقي الضوء على هجمات 22 مارس 2016 في بروكسل، حين جاء في تقرير لجنة التحقيق التابعة للبرلمان ، أنه في حين أن أحداً من البرلمانيين لم يدع أنه كان من الممكن تجنب الهجمات، إلا أن بعض أعضاء اللجنة اعترفوا بأن الفرص قد فاتت.وتنطبق هذه الملاحظة بوجه خاص على الجزء الثاني من ولاية اللجنة، أي كيفية تعامل جهاز الأمن البلجيكي مع التهديد الإرهابي.وقال الرئيس باتريك ديوايل “لقد عملت فرق الأمن بكل جهد ليلاً ونهارا، ولكن بشكل منفصل،إلى الحد من القدرات البشرية، ولكن الجميع كان في كثير من الأحيان نشطاً فقط ضمن اختصاصه الخاص، لذلك فقدنا الفرصة للسيطرة على الوضع ، والحد من مخاطر التهديدات الإرهابية .ونظرت اللجنة في ثلاث حالات: الإخوان عبد السلام، الأخوان البكراوي، وأسامة عطار. وجاءت النتائج خطيرة فيما يتعلق بأجهزة الاستخبارات.وقالت لوريت أونكيلينس من حزب PS ، أن ماحدث كان بمثابة بخس للحقيقة ، حيث أن جلسات الاستماع ، ألقت الضوء على وجود ثغرتين في الاستخبارات العسكرية ، وكذلك في خدمات أمن الدولة ، الأمر الذي كان يهدد بالفعل الحماية الفعلية للبلاد .كما درست اللجنة تطور التطرف في بلجيكا. وقال فيليب بيفين من حزب (MR) : “أن التطرف هو فشل سياسة الاندماج لدينا”، مشدداً على وجه الخصوص على إهمال الفرنكوفونية فيما يتعلق بدورات الاندماج.ووفقاً لما قاله السيد جورج دالماغن (cdH)، يمكن اعتبار هذه الظاهرة “فشل جيل”.ويناقش التقرير عدة مواضيع، منها المساجد والإنترنت. والحاجة إلى سياسة وقائية فعالة لا تنسى ولكنها معقدة بسبب بعض الحواجز المؤسسية في بلجيكا.وتم توجيه التوصيات إلى الحكومة ووافقت عليها جميع الأطراف.وقال جيل فاندن بور من حزب (Green) “أن التوصيات الكثيرة تتجاوز مدة هذه الهيئة التشريعية وستتطلب اتفاقات تعاون بين جميع السلطات المعنية”.وأضاف “لقد حرصنا جميعاً على التوصل إلى توافق في الرأي في مواجهة المأساة – أنها إشارة واضحة جدا”.

3 thoughts on “البرلمان البلجيكي يناقش هجمات 22 مارس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post القاهرة تحتضن اجتماع ثالث للمصالحة العسكرية الليبية
Next post هولندا تحتضن الإمام الذي طردته بلجيكا
%d مدونون معجبون بهذه: