هولندا لم تتخذ اي موقف لتخفيف موجة الوباء عن المدارس

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_إذا أردنا تقليل عدد الإصابات بالكورونا، يجب علينا أيضًا اتخاذ المزيد من الإجراءات في المدارس الثانوية، المزيد والمزيد من الشباب يصابون بالفيروس، بينما في المدارس “لم يتم فعل أي شيء” لوقف انتشار الفيروس، كما تقول عالمة الأوبئة باتريشيا بروجينج، أن هذا تطور مقلق.

قالت طبيبة الأطفال في علم الأوبئة هذا في الليلة الماضية في برنامج نيوسور: “لقد اتخذنا بالفعل الكثير من الإجراءات خارج المدارس، وإذا أردنا أن نخفض أعداد الاصابات، فأعتقد أنه ينبغي علينا أيضًا أن ننظر إلى المدارس”.تبحث عالمة الأوبئة حول عدوى كورونا في المدارس الثانوية، وأوضحت أنه في بداية الموجة الثانية، لم يكن عدد الإصابات بين الشباب سيئًا للغاية.لكن حالياً المزيد والمزيد من طلاب المدارس الثانوية يصابون بالكورونا و غالبًا ما يكون من غير الواضح كيف أصيبوا بالفيروس.

المتوسط ​​الوطني
وقالت بروجينج: “لم نفعل أي شيء في المدارس، مما يعني أنها الآن في الجانب المرتفع من المعدل الوطني من حيث العدوى”. تطلب اتخاذ تدابير عاجلة، على سبيل المثال، يمكن للمدارس إجراء اختبارات سريعة وعزل الأطفال المصابين مؤقتًا.
يمكن أيضًا اجراء اختبار للصفوف بالكامل حين اكتشاف اصابة تلميذ أو معلم.
أو يجب على المؤسسات التعليمية محاولة توزيع الطلاب بشكل أكبر أثناء فترات الراحة وفي بداية الدروس ونهايتها، علينا أن ننظر إلى أفضل الاستراتيجيات وأكثرها جدوى”.

أعراض خفيفة
في الوقت الحالي، يتم إجراء الاختبار فقط عندما يكون لدى الأشخاص شكاوى، بينما في سن الأطفال والشباب، تتلقى نسبة كبيرة العدوى دون وجود شكاوى أو تكون الأعراض خفيفة للغاية.و لا يتم التعرف على هذه الاعراض على أنها عدوى بالكورونا.

وفقًا لعالم الأوبئة، في حين لا يزال الكثير غير واضح حول كيفية انتشار هذه العدوى للفيروس، يجب على المدارس اتخاذ تدابير احترازية إضافية

يورونيوز

Previous post اضطرابات في مدينة أورك الهولندية
Next post دور العبادة بهولندا مستثناة من الالتزام بارتداء قناع الفم
%d مدونون معجبون بهذه: