مدريد تغلق حدودها

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_سيغلق إقليم مدريد محيطه اعتبارا من يوم الجمعة 4 ديسمبر حتى الاثنين 13 ديسمبر وهي الفترة التي تتزامن مع عطلتي يوم الدستور وInmaculada Concepción حيث يمنع التنقل من وإلى مدريد إلا لسبب وجيه.جاء هذا الإغلاق لمواجهة أزمة كورونا، حيث تثبت المعطيات أن التنقل عادة يتضاعف ثلاث مرات خلال تلك الفترة التي تعتبر إحدى أهم الفترات المنعشة للسياحة والاقتصاد بحسب نائب مستشار مدريد الصحة بمدريد أنطونيو ثاباتيرو.

وفي الفترة ذاتها من عام 2019، ساهمت السياحة المدريدية بحوالي 19 مليون يورو، بفضل الزوار الذين يأتون إلى العاصمة للاستمتاع بزينة عيد الميلاد والقيام بالتسوق وقضاء العطلات في الفنادق والمطاعم والمحلات التجارية.سيتعين على سكان مدريد هذا العام الاستمتاع بالترفيه داخل حدود الإقليم باستثناء أولئك الذين يقيمون في مناطق صحية أساسية مغلقة، والذين لن يتمكنوا من مغادرة تلك المناطق.

7 مناطق مغلقة جديدة
بالإضافة إلى ذلك، أعلنت المديرة العامة للصحة العامة، إيلينا أندراداس، أن غلق المناطق الصحية الأساسية سينخفض إلى 400 حالة لكل 100 ألف نسمة اعتبارا من يوم الاثنين المقبل 23 نوفمبر. واعتبارًا من نفس التاريخ، ستغلق مناطق صحية أساسية جديدة داخل العاصمة هي؛ ارتييروس في فيكالفارو؛ لا إليبا في لينيال؛ لاموراليخا في الكوبينداس؛ كوثكو، كاستيا لانويفا، اليكانتي في فوينلابرادا.

انخفاض الاصابة بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الأخيرين

بلغ معدل الإصابة بفيروس كورونا في مدريد في الأيام الـ 14 الماضية، 297 حالة لكل 100 ألف ساكن، وهو ما يمثل انخفاضا ملحوظا مقارنة بمعدل 813 الذي سجل خلال ذروة الموجة الثانية. انخفضت بالإضافة إلى ذلك، الحالات الإيجابية بنسبة 65.21٪.
أوضح ثاباتيرو أن هناك 2266 مريضا مقيمين بالمستشفيات منهم 385 في وحدة العناية المركزة وهذا يعني، انخفاضا بنسبة 23.7٪ في وحدة العناية المركزة خلال الموجة الثانية.
ماذا عن عيد الميلاد؟
تدرس الحكومة الإقليمية إمكانية زيادة الحد الأقصى للأشخاص الذين يمكنهم الاجتماع، خاصة خلال المواعيد المحددة عشية عيد الميلاد ورأس السنة.
وبالمثل، ستقرر مديرية الصحة في المجلس الإقليمي التوصيات المناسبة لجميع الأقاليم التي تخص اجراءات عيد الميلاد، لذلك لم يتقرر بعد ما إذا كان من الممكن رفع أو تقييد ساعات حظر التجول، والتي تطبق في مدريد من منتصف الليل حتى السادسة صباحا.
آبيثي/ driouchcity

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post شفاء وزيرة الخارجية البلجيكية من الكورونا
Next post العودة للمدارس في بلجيكا رغم استمرار الكورونا
%d مدونون معجبون بهذه: