الكورونا تنتشر في دور المسنين ببلجيكا والسبب سانتا كلوز

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…-في هذه الفترة من العام ينتظر الكثيرون زيارة القديس نيكولاس “سانتا كلوز” لإحضار الهدايا و الحلوى لكن ليست كل الهدايا “مفرحة” خاصةً في زمن كورونا.زار “سانتا كلوز” دار رعاية المسنين Armonea-Hemelrijck يوم الأحد الماضي وقدم هدية لكل سكان الدار البالغ عددهم 150 شخص، بالإضافة إلى ذلك أمتى وقتاً ممتعاً بشكل خاص في هذه الأوقات العصيبة … ولكن سرعان ما تحول المرح إلى كابوس مرعب. فبعد مرور بضعة أيام من زيارته للدار ثبت إصابة “سانتا كلوز” (نجل أحد السكان) بفيروس كورونا، والأسوأ من ذلك انه نقل العدوى لـ 45 شخص من سكان الدار أثناء زيارته، تحولت زيارة سانتا كلوز إلى كابوس وهدية كان من الممكن تجنبها او أن تسير الأمور على ما يرام في دار رعاية المسنين في أنتويرب. وقالت كاثي بيركس حاكمة أنتويرب : “قبل زيارة سانتا كلوز، لم تكن هناك حالات إصابة بكوفيد-19 في دار رعاية المسنين، ليس هناك شك في أن مجيئه هو أصل هذه العدوى ”مضيفة ً “ان هذا مثال رئيسي على عدوى فائقة”. ووفقاً للسلطات البلدية ، تم حظر الأنشطة المتعلقة بعيد “سانتا كلوز”، وأشار رئيس البلدية “فيم كاييرز” يوم السبت الى أن دار الرعاية Armonea لم تقم بإستشارة “مركز الأزمات” مسبقًا والذي كان بالتأكيد “سيصدر رأيًا سلبيًا لمثل هذه الزيارات”. * إدارة دار المسنين تبرر الموقف: أدعت إدارة دار المسنين من جهتها أن “سانتا كلوز” لم يزر أي غرفة معينة، و كانت تحركاته تقتصر على المناطق المشتركة، حيث كان يحترم مسافات الأمان ويحافظ على قناعه، وكذلك السكان لم يتم تقديم أي هدايا على عكس ما تناقلته وسائل الإعلام. وكالات

Previous post شركة فايزر لن تؤمن كامل جرعات اللقاح لبلجيكا
Next post الاتحاد الاوروبي والدولة الفلسطينية القادمة
%d مدونون معجبون بهذه: