استمرار الإغلاق للمدارس الابتدائية ومراكز رعاية الأطفال

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_المدارس الابتدائية ومراكز رعاية الأطفال في هولندا لن تفتح في وقت مبكر، قرر مجلس الوزراء هذا بسبب ارتفاع معدلات الإصابة والضغط المتزايد على الرعاية الصحية. هذا يعني أنها ستبقى مغلقة على الأقل حتى يوم الاثنين 18 يناير. 

ستتم مراجعة الوضع في 12 يناير و حينها يتم النظر في ما إذا كان يجب أن تبقى المدارس مغلقة لفترة أطول.
في وقت سابق من هذا الشهر، دعا البرلمان، مجلس الوزراء لمعرفة ما إذا كان يمكن فتح المدارس في 11 يناير، على الرغم من الإغلاق.

يخشى البرلمان من الأضرار التعليمية الكبيرة على التلاميذ الذين هم بالفعل ضعفاء، لكن وفقًا لمجلس الوزراء، ليس هناك مجال لإعادة فتح المدارس مبكراً.يستند مجلس الوزراء فر قراره هذا إلى نصيحة فريق إدارة تفشي فيروس كورونا (OMT).

الرعاية الطارئة
ستبقى المدارس الابتدائية ومراكز رعاية الأطفال مفتوحة فقط للرعاية الطارئة لأطفال الأهالي من ذوي المهن الضرورية كالعاملين في الشرطة والرعاية الصحية على سبيل المثال.يمكن للأطفال الضعفاء أيضًا تلقي دروس حضورية في المدارس، و وفقًا للوزير سلوب، فإن الأمر متروك للمدارس نفسها لتحديد من هم الطلاب الذين يجب عليهم الحضور.
بالنسبة للطلاب الآخرين، سوف يتلقون التعليم عن بعد من الأسبوع المقبل، أي عندما تنتهي عطلة عيد الميلاد.

نصيحة: اختبار الأطفال دون سن 12 عامًا
يجري فريق OMT مزيدًا من التحقيقات حول المتغير البريطاني للفيروس، والذي تم العثور عليه في مدرسة في Bergschenhoek بجنوب هولندا.و بناءً على نتائج تلك الدراسة، سيبحث مجلس الوزراء ما إذا كانت هناك حاجة إلى تدابير إضافية للتعليم الابتدائي.
يوصي فريق OMT الآن باختبار الأطفال للإصابة بالكورونا في سن المدرسة الابتدائية إذا كان لديهم شكاوي.وفقًا للوزير سلوب، لم يلعب المتغير البريطاني دورًا حاسمًا في قرار اليوم بإبقاء المدارس الابتدائية مغلقة في الوقت الحالي: “ارتفاع عدد الإصابات والضغط على الرعاية الصحية، كانت هي أسباب عدم فتح المدارس”.

هولندا اليوم

Previous post انتقادات تطال وزير الصحة الهولندي بسبب اللقاح
Next post فلسطين اليوم…حقائق مرعبة
%d مدونون معجبون بهذه: