مظاهرة إبراهيما وسيارة الملك البلجيكي

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_  شهدت بروكسل يوم أمس الأربعاء أعمال شغب وتخريب في مظاهرة للتنديد بوفاة إبراهيما الشاب البالغ من العمر 23 سنة، هذه الوفاة التي جاءت بعد ساعات من اعتقاله.

كما ذكر أنه لم تسلم سيارة الملك فيليب من قذائف المشاغبين حيث وجدت سيارة الملك نفسها عالقًا بالقرب من موكب المتظاهرين وسقطت قذيفة واحدة على الأقل على المركبة.

كانت المظاهرة سلمية في البداية التي جمعت 500 شخص للتنديد بوفاة الشاب إبراهيما ب ، البالغ من العمر 23 عامًا قبل تدهور الوضع حوالي الساعة 4:00 مساءً حيث قام مشاغبين بإشعال حريق في مركز للشرطة ، وتخريب تسع سيارات للشرطة وتحطيم نوافذ صيدلية بالإضافة إلى تخريب العديد من المتاجر، كما تعرضت القافلة المرافقة للملك فيليب لقذائف وهرعت الشرطة لإنقاذ الملك لكن وفقًا لبعض مقاطع الفيديو تلقت السيارة قذيفة واحدة على الأقل.

ومن جانبها قالت سارة فريدريكس ، المتحدثة باسم الشرطة الفيدرالية أن الملك كان عالقاً في حركة المرور ، مؤكدة أن “الحارس لم يقترب من المتظاهرين” وأن “سلامة الملك لم تتأثر قط”.وأضافت فريدريكس تم القبض على 116 شخصًا بعد أعمال الشغب هذه، كما تم الإبلاغ عن إصابة حوالي 15 ضابط شرطة.

وكالات

Previous post الجزائر قد تقتسم حصتها من لقاح كورونا مع تونس
Next post زيادة عدد الإصابات من السلالة الجديدة للكورونا في بلجيكا
%d مدونون معجبون بهذه: