مشلول يتسلق ناطحة سحاب بكرسي متحرك

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_أصبح لاي تشي-واي أول رجل في هونغ كونغ يتسلق أكثر من 250 متراً، من واجهة ناطحة سحاب، وهو مربوط بكرسي متحرك، حيث استغرق أكثر من 10 ساعات لتحقيق هذا الإنجاز، السبت 16 يناير/كانون الثاني 2021، من أجل جمع تبرعات لذوي إصابات الحبل الشوكي.

تسلّق خطير لناطحة سحاب

لاي، البالغ من العمر 37 عاماً، كان قد تعرَّض لحادث سير قبل 10 سنوات أدى إلى إصابته بالشلل النصفي، وسبق أن حاول الوصول إلى قمة برج (نينا تاور)، الذي يرتفع 300 متر في شبه جزيرة كاولون، لكنه لم يستطع. 

قال لاي عقب تسلق ناطحة السحاب: “كنت خائفاً جداً (…) فيمكنني عند تسلق جبل أن أتشبّث بصخور أو فتحات صغيرة، لكن لا يمكنني مع الزجاج سوى أن أعتمد على الحبل الذي أتدلى منه”.

لكن معاناة لاي وتعريض نفسه للخطر لم يذهبا سدى، إذ نجح في جمع 5.2 مليون دولار بالعملة المحلية (أي ما يعادل 670639 دولاراً أمريكياً).

كان لاي قد توج قبل عام 2011 بطلاً لآسيا 4 مرات في تسلق الصخور، واحتل المرتبة الثامنة على مستوى العالم في إحدى المرات.

وبعد الحادث الذي تعرَّض له، استأنف التسلق مع ربط كرسيه المتحرك بنظام يعمل بمجموعة بكرات، وقبل 5 سنوات تمكن من صعود جبل ليون روك، الذي يبلغ ارتفاعه 495 متراً، وهو رمز في التراث الشعبي للمثابرة والعزيمة في هونغ كونغ.

يُشار إلى أن شلل الحبل الشوكي ينجم عن تعرض المادة الموجودة داخل العمود الفقري للضرر، ويختلف الشلل لدى المريض بإختلاف حجم الضرر الذي تعرض له الحبل الشوكي، وفي الوقت ذاته لا يعيق شلل الحبل الشوكي الحركة وحسب، وإنما يفقد أيضاً وظائف المثانة والأمعاء بالإضافة إلى أنه يفقد سيطرة الشخص على البول والبراز.

عربي بوست

Previous post في ذكرى رحيلها.. صور تعرض لأول مرة لفاتن حمامة مع شقيقاتها في “هذا الصباح”
Next post آلاف المهاجرين غير النظاميين في البوسنة صراع لاجئين مع اليأس من دخول الاتحاد الأوروبي
%d مدونون معجبون بهذه: