الطلاق يكلف البلديات الهولندية الكثير من المال

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تنفق البلديات من 66 إلى 88 مليون يورو سنويًا على توجيه الآباء الذين انتهوا في طلاق يتخلله نزاع بين الطرفين.
إذا كان الوالدان، الذين هم في حالة الطلاق، غير قادرين على الاتفاق فيما بينهم على كيفية تقسيم رعاية أطفالهما، عندها يضع القاضي هذه العائلات تحت إشراف ولي الأمر. 

للحصول على هذا التوجيه، تتلقى خدمة حماية الأطفال من 9،500 إلى 11،000 يورو لكل طفل سنويًا، في كل عام يتعلق هذا الأمر بـ 7000 إلى 8000 أمر إشراف عائلي، منذ عام 2015، يتعين على البلديات دفع ثمن ذلك.

مائة ألف يورو لكل أسرة
يمكن تمديد أمر الإشراف العائلي إذا ظل الوالدان في نزاع على الرغم من الإشراف، وهذا يزيد أيضًا من فاتورة البلدية ذات الصلة.
تم متابعة خمسة آباء لأكثر من عام ونصف، و الذين بالكاد يرون أطفالهم بسبب نزاع الطلاق.
في إحدى هذه العائلات، كان هناك حاجة إلى التوجيه لمدة خمس سنوات، ونتيجة لذلك أنفقت البلدية أكثر من 250 ألف يورو على خدمة حماية الأطفال.
تقول أستريد روترنج عضو مجلس إدارة رعاية الأطفال حول ارتفاع الفواتير: “يستغرق حل هذا الصراع الشرير غالبًا بين الوالدين وقتًا طويلاً”، و وفقا لها، فإن المساهمات من البلديات ليست فعالة من حيث التكلفة: “إذا قمت بحساب هذا المعدل، فإن ذلك سينخفض ​​إلى حوالي مائة ساعة عمل سنويًا مع هذه الأنواع من حالات الطلاق المعقدة، أشياء مثل هذه تستغرق الكثير من الوقت”.

مساهمة الوالدين
يعتقد عضو مجلس بلدية ايدي، ليون ماير، الذي يتفاوض نيابة عن اتحاد البلديات الهولندية مع وزارة الصحة والرعاية والرياضة حول تكاليف رعاية الأطفال، أنه يجب على الآباء دفع جزء من الفاتورة: “إذا استمر الآباء في الشجار مع بعضهم البعض من أجل الأطفال، فيمكنهم أيضًا المساهمة في التكاليف التي ينطوي عليها ذلك، اذ أن هذا يضر بالأطفال ويكلف المجتمع أموالًا”.

القليل من المساعدة
يقول الآباء الذين تم متباعهم إنهم تلقوا القليل من المساعدة من حماية الأطفال، يقول أحد الوالدين: “لا يكاد يكون لدينا أي اتصال مع ولي أمر عائلتنا، لا يوجد حتى رد على رسائل البريد الإلكتروني، أود أن أعرف بالضبط ما يفعلونه من أجل هذا المال”.

هولندا اليوم

Previous post المشافي الهولندية تزدحم بإصابات الثلج
Next post قانون الانفصالية يثير الشارع الفرنسي
%d مدونون معجبون بهذه: