استمرار الجدل بأحداث الشغب باحتفال النهائيات الرياضية ببلجيكا

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ بعد أحداث العنف التي شهدتها العاصمة البلجيكية ليلة السبت، خلال احتفالات المئات من المغاربة بتأهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس العالم بروسيا، توعد وزير الداخلية البلجيكي، بمحاسبة من وصفهم بالمخربين المتورطين في هذه الأحداث بينما قال ممثلو النيابة العامة البلجيكية صباح الأحد، إنه لم يتم القبض على أحد.ووصف المسؤول الحكومي البلجيكي الأحداث بأنها “غير مقبولة”، وقال لإذاعة راديو 1 البلجيكية، “لدينا صور الكاميرات، كل من فعل ذلك سيدفع الثمن ولا سبيل للإفلات من العقاب”.وأوضح أن المشكلة الأساسية هي أن مثل الأحداث التي شهدتها العاصمة البلجيكية، تستخدم كذريعة لسلوك متهور والقيام بأشياء غير مقبولة.وستبقى أحداث ليلة السبت راسخة في أذهان سكان شارع Lemonnier وتحديدا من ساحة Fontainas الى شارع ميدي،والسبب وجيه فحوالي 20 محل تعرض للتخريب والنهب من قبل البلطجية،كما تعرضت بعض الشقق للسرقة. ومن بين المحلات أكثر تضررا نجد محل الأثاث بشارع Lemonnier 120-124 و الملهى الليلي المقابل له.ووفقاً لمدير محل الأثاث فان أشخاصا اقتحوا المحل وقاموا بسحب الأرائك والمراتب وأشعلوا النار فيها،لايمكن تخيل ماوقع،وتقول على مايبدو فان الشرطة البلجيكية ليست على استعداد لمواجهة مثل هذه الأحداث

4 thoughts on “استمرار الجدل بأحداث الشغب باحتفال النهائيات الرياضية ببلجيكا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post محاولات مغربية لحل الخلافات الخليجية
Next post التهديد الإرهابي مازال يهدد بلجيكا
%d مدونون معجبون بهذه: