طالبي اللجوء في أوروبااعدادهم في تراجع

شبكة المدار الاعلامية الاوروبية …_انخفض عدد الأشخاص الذين تقدموا بطلب اللجوء في دول الاتحاد الاوروبي  في عام 2020 بشكل قياسي، وفقا لتقرير سنوي نشره مكتب دعم اللجوء الأوروبي EASO.

وأثر تفشي وباء كورونا في عامه الأول على حركة الهجرة العالمية، حيث شهد عددا أقل في القارة الأوروبية منذ ما يقرب من عقد من الزمان، تم تلقي 485 ألف طلب لجوء.

وأشار مكتب دعم اللجوء الاوروبي  إلى أن جائحة كورونا كان لها تداعيات وخيمة على تدفق اللاجئين بسبب قيود السفر وإغلاق الحدود الأوروبية. وبالتالي، هذا لا يعني أن نسبة الأشخاص الذين يحتاجون إلى الحماية الدولية قد تراجعت أو تغيرت.

ولا يزال طالبي اللجوء القادمين من سوريا الأكثر استقبالا في الاتحاد الأوروبي، إذ تشير الإحصائيات إلى حصول أكثر من 74 ألف سوري على الحماية، بالإضافة إلى أفغانستان، وفنزويلا، وكولومبيا، والعراق.

وتمثل المانيا  الوجهة الأبرز من بين الدول الأوروبية لأنها تنظر في حوالي ثلث ملفات اللجوء، إذ منحت حق الحماية لـ98 ألف شخص، تليها إسبانيا بـ51 ألفا، وفرنسا بـ29 ألفا وإيطاليا بـ21 ألفا، بحسب إحصائيات أصدرها مكتب الإحصاء الأوروبي، الجمعة 23 يونيو/حزيران.

وقالت نينا غريغوري، المديرة التنفيذية، ليورونيوز: “إن تأثير الوباء على أنظمة اللجوء في الاتحاد الأوروبي كان متفاوتا، مما أدى إلى إظهار نقاط الضعف والقوة فيها”.

وأضافت غريغوري: “لقد رأينا في العديد من الدول الأعضاء مدى سرعة تطويرهم لطرق وأساليب جديدة للتسجيل ولمقابلات اللجوء في شكل العمل عن بعد باستخدام الأدوات الرقمية والتكنولوجية. لقد كان ما حدث بالفعل أمرا مفاجئا لنا جميعا.”

10 thoughts on “طالبي اللجوء في أوروبااعدادهم في تراجع

  1. 164702 477606I enjoyed reading this a lot I really hope to read far more of your posts within the future, so Ive bookmarked your weblog. But I couldnt just bookmark it, oh no.. When I see quality websites like this one, I like to share it with other people So Ive produced a backlink to your site (from 510065

  2. 40991 84737Im not positive why but this weblog is loading incredibly slow for me. Is anyone else having this problem or is it a difficulty on my end? Ill check back later and see if the problem nonetheless exists. 72708

  3. 80631 712293The when I just read a blog, Im hoping that this doesnt disappoint me approximately this one. Get real, Yes, it was my method to read, but When i thought youd have something intriguing to state. All I hear is actually a number of whining about something which you could fix should you werent too busy trying to locate attention. 191304

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Previous post المانيا تسحب قواتها من افغانستان
Next post نهاية السويد في كأس اوروبا
%d مدونون معجبون بهذه: