انتقادات تطال مارك روتا بسبب سياسات الحكومة الهولندية في مكافحة الفايروس

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_يعتقد طبيب العناية المركزة ديريك خومرس أنه كان على رئيس الوزراء المنتهية ولايته مارك روتا و وزير الصحة هوغو دي يونغ، أن يعتذروا عن سياسة كورونا خلال المؤتمر الصحفي مساء الجمعة. 
كتب خومرس على إنستغرام “لا أفهم لماذا لم يكتفِ روتا ودي يونغ بالأسف أمام الصحافة”.

وفقًا لـ خومرس، كان من المنطقي أن العدد الكبير من الإصابات بالكورونا بعد التخفيف لم يتم التنبؤ به في نماذج المعهد الصحي، و لم يؤخذ سلوكنا” القديم “في عين الاعتبار وذلك نتيجة الكثير من التصريحات الإيجابية للغاية من قبل مجلس الوزراء واختبارات الوصول التي لم تكن صحيحة”.

لا يستطيع طبيب العناية المركزة أن يقول على وجه اليقين ما إذا كان ينبغي لنا القلق بشأن “الموجة الرابعة” من عدوى كورونا.
كتب: “في الوقت الحالي نحن لا نعرف”، يعتقد أن التخفيف كان وردياً للغاية، “بدا كل شيء جميلًا جدًا في نهاية شهر يونيو، لأن عمليات الدخول إلى المستشفى والعناية المركزة الدولي تراجعت بقوة، و كان هذا دائمًا معيار أي تخفيف، بينما كان هناك تحذيرات من إنجلترا بشأن متغير دلتا، لكننا كنا نأمل ألا نواجه ذلك، بقليل مع التطعيمات الكاملة”.
ومع ذلك، فإن متغير دلتا انتشر بسهولة أكبر، والأشخاص غير المحصنين، هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض، و يؤكد الطبيب أنه مع وجود فيروس أكثر عدوانية، فإنك تحتاج إلى عدد أقل من الأشخاص للضغط على العناية المركزة مرة أخرى: “بدلاً من 12 مليون بالغ في عام 2020، هناك الآن 3 ملايين غير محصنين في خريف عام 2021، تحتاج فقط إلى 1000 مريض مصاب بشكاوي خطيرة للضغط على وحدات العناية المركزة مرة أخرى. ونأمل أن نتمكن من الوصول إلى هناك في الوقت المناسب ولكن من الواضح أن الوضع أقل إيجابية”.

هولندا اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post تأخر نتائج اختبارات كورونا يزعج المسافرين الهولنديين
Next post المفتاح السحري لمقاومة غزة.. ما الذي تمثله الأنفاق في استراتيجية الحروب؟
%d مدونون معجبون بهذه: