العام 2021 شهد زيادة الجوع في العالم

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_في عام 2021، كان أكثر من 800 مليون شخص يعانون من الجوع، واقترب 45 مليون شخص من المجاعة بسبب جائحة كوفيد-19 والانكماش الاقتصادي، مما يجعله عاما “حافلا بالتحديات التي سيذكرها التاريخ.”

هكذا وصف مدير عام منظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، شو دونيو، الوضع الراهن في رسالته بمناسبة العام الجديد، متعهدا بالاستمرار في “إنجاز العمل” بمزيد من الجهود الاستثنائية في عام 2022 لتحقيق الفضائل الأربعة: إنتاج أفضل، تغذية أفضل، بيئة أفضل وحياة أفضل للجميع – دون ترك أي شخص يتخلّف عن الركب.

كانت الأمم المتحدة قد دقت ناقوس الخطر هذا العام. وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش: “لم تعد المجاعة والجوع متعلقين بالغذاء. هما الآن من صنع الإنسان إلى حدّ كبير – وأنا أستخدم المصطلح عن قصد. وهما يتركزان في البلدان المتضررة من نزاع واسع النطاق وطويل الأمد. وهما في ارتفاع”.

وخلال اجتماع لمجلس الأمن في آذار/مارس، أشار السيد غوتيريش إلى أن الصراع والجوع هما “تحالف مظلم”، ويعززان بعضهما البعض، ولا يمكن حلّهما في معزل عن بعضهما البعض.

وأشار ديفيد بيزلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي، إلى أن أربعة بلدان توجد فيها ظروف شبيهة بالمجاعة، ووصف الوضع بأنه “مأساوي”، لأن “هؤلاء هم أناس حقيقيون بأسماء حقيقية”.

وكانت الوكالتان الأمميتان – منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي – قد حذرتا من أن الإغاثة من المجاعة يحجبها الرصاص والبيروقراطية ونقص التمويل، مع بلوغ انعدام الأمن الغذائي مستويات عالية جدا.

وأشارت الوكالتان الأمميتان إلى إعاقة الجهود المبذولة لمكافحة الارتفاع العالمي في انعدام الأمن الغذائي الحاد في العديد من البلدان بسبب القتال والحصار الذي يقطع المساعدات المنقذة للحياة عن العائلات المعرضة لخطر المجاعة.

ومما لا شك فيه، أن عدد الأشخاص الذين يتأرجحون على حافة المجاعة في 43 دولة، ارتفع إلى 45 مليون شخص، وذلك مع ارتفاع مستويات الجوع الحاد في العالم.

وأشار برنامج الأغذية العالمي إلى أن هذا العدد ارتفع من 42 مليونا في وقت سابق من هذا العام، ومن 27 مليونا في عام 2019. وتبلغ قيمة تجنب مجاعة عالميا الآن 7 مليار دولار وهي زيادة من 6.6 مليار دولار كانت في بداية هذا العام.

أوروبا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بمركز لاجئين في هولندا الشرطة الأجانب تقوم بالإضراب عن العمل
Next post ممثلة إباحية تفتتح جامعة للجنس
%d مدونون معجبون بهذه: