انتحار الفتاة المصرية يقلب مواقع التواصل

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تفاصيل جديدة عن حادثة الفتاة المصرية بسنت خالد شيلي الذي عمدت الى انهاء حياتها بسبب صورة مفبركة لها.حيث كشفت عائلة الفتاة المصرية التي تقيم في قرية كفر يعقوب في مقابلة مع “العربية.نت” أن ابنتهم انهت حياتها بعدما تعرضت لابتزاز بصور مفبركة، وتشويه سمعتها من قبل شابين بالقرية.وأكد شقيقا الفتاة أن أحد الشباب انتزع صورة شقيقتهما من صفحتها على مواقع التواصل وقام بتركيبها على صور خادشة للحياء، محاولا ابتزازها لدفعها للدخول في علاقة عاطفية معه.وقالا أنه: “عندما رفضت قام بتوزيع وبث صورها المفبركة على وسائل التواصل وهواتف الشباب بالقرية، لإجبارها على الرضوخ لنزواته”.كما تركت الفتاة رسالة قبل وفتها لوالدتها قالت فيها: “ماما يا ريت تفهميني أنا مش البنت دي، ودي صور متركبة والله العظيم وقسماً بالله دي ما أنا، أنا يا ماما بنت صغيرة مستهلش اللي بيحصلّي ده أنا جالي حزن بجد، أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق، تعبت بجد”.كما طالبوا اسرة الفتاة معاقبة الشابين اللذين تسببا بتصرفاتهم وفاة ابنتهم، مؤكدين أنهم لن يتنازلوا عن حق بسنت التي راحت ضحية الشائعات والاخبار الكاذبة.وعلى اثره تصدر وسم “حق بسنت لازم يرجع” على صفحات التواصل الاجتماعي وخصوصا “فيسبوك” حيث علق البعض:” بنت عندها ١٦-١٧ سنة اسمها بسنت خالد من قرية تابعة لكفر الزيات في الغربية، واحد فبركلها صور وابتزها بيهم ولما رفضت الولد نشر الصور ومحدش رحمها .. البنت مستحملتش كلام أهل البلد ودخلت في حالة حزن لحد ما انهت حياتها وسابت النوت اللي في الصورة دي”.

مواقع التواصل الاجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

brown and white factory building during night time Previous post انخفاض بأسعار النفط
photo of black ceramic male profile statue under grey sky during daytime Next post شكسبير والإسلام السياسي!
%d مدونون معجبون بهذه: