فرنسا ومخاوف الإرهاب و إلغاء رالي داكار في السعودية

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال وزير الخارجية الفرنسي إن الحكومة تدرس إمكانية إلغاء رالي داكار، بعد ما قال إنه ربما كان هجومًا إرهابيًا في السعودية.

و قال جان إيف لودريان إن أولويته هي حماية حياة المواطنين الفرنسيين، الذين يشكلون غالبية المتنافسين في الحدث السنوي.

وأصيب سائق فرنسي بجروح بالغة عندما انفجرت سيارته بالقرب من جدة الأسبوع الماضي قبل انطلاق الرالي.

وقال السيد لو دريان للإذاعة الفرنسية إن “الشرطة السعودية لمكافحة الإرهاب تحقق في الحادث”.

ونُقل رالي داكار من مساره التقليدي عبر الصحراء الكبرى في عام 2009 وسط مخاوف من وقوع هجمات.

وتجري منافسات الرالي في السعودية منذ عام 2020.

وقال لو دريان لتلفزيون بي.إف.إم “اعتقدنا أنه ربما يكون من الأفضل التخلي عن هذا الحدث الرياضي … السؤال لا يزال مفتوحًا” مضيفًا أنه “كان هناك هجوم إرهابي محتمل ضد داكار”.

وقال ممثلو الادعاء الفرنسيون الثلاثاء إنهم فتحوا تحقيقا إرهابيا بشأن انفجار 30 ديسمبر/كانون الأول في جدة، مما أدى إلى إصابة السائق فيليب بوترون البالغ من العمر 61 عاما بجروح خطيرة في ساقه قبل أن يعود إلى فرنسا.

وقال نجل بوترون يوم الخميس إن والده خرج من غيبوبة، لكن ساقيه تعانيان من”إصابات خطيرة”.

وأشار منظمو السباق والسلطات السعودية إلى عدم وجود اشتباه جنائي في الانفجار ، لكن فرنسا حذرت مواطنيها في السعودية وطلبت منهم توخي “أقصى درجات اليقظة من المخاطر الأمنية” في أعقاب الانفجار.

وقالت الوزارة في إرشادات محدثة على موقعها على الإنترنت “لم يُستبعد احتمال وقوع عمل إجرامي”.

وكان السباق الشهير ، المعروف سابقًا باسم باريس داكار ، ولكن يطلق عليه حاليا داكار فقط، ينطلق من العاصمة الفرنسية في طريق إلى العاصمة السنغالية داكار.

لكن التهديدات الأمنية على طول مساره في شمال إفريقيا تعني أنه من عام 2009 تم عقدها في أمريكا الجنوبية و 2020 في المملكة العربية السعودية.

bbc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post بأمر منك ومن سلطتك يا سيادة “الريس”
Next post الرئيس الكازخستاني يوجه بقمع المتظاهرين
%d مدونون معجبون بهذه: