young female astrologist predicting future with shining ball

السنغال وعجائب الشعوذة

مصطفى الصبري

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ممارسات السحر والشعوذة صارت منبوذة وغير معترف بها في كثير من المجتمعات المتحضرة، ولكن بالرغم من ذلك ما زال هناك مجتمعات تؤمن بها، وتعتمد عليها في تسيير أمور حياتها، من هذه المجتمعات جنوب أفريقيا، وعلى رأسها دولة السنغال.

ونستعرض في السطور التالية أبرز الأمور المتعلقة بالسحر في السنغال:

السحر غير ممنوع في السنغال

لا يوجد قانون يمنع ممارسة السحر في السنغال، وهناك نوع من المصارعة معروف هناك، يستخدم من يمارسه نوعا من السحر، للتغلب على خصمه في اللعبة، وفقا لموقع “cairn-int”.

الفودو

الفودو نوع من أنواع السحر الأسود الذي يقوم أهله باستخدام الأشباح والجن لخدمتهم، وهو ممنوع في السنغال، بالرغم من أنه لا يوجد هناك لوائح وقوانين تمنع السحر.

وفقا لمعتقد سائد، فإن أتباع الفودو يمكن أن يغرسوا دبابيس في دمى تمثل أعداءهم ويحرقوهم على أمل أن تصيبهم اللعنة، ويقال إنهم يستطيعون تحويل الناس إلى “زومبي“.

العاصمة السنغالية داكار مليئة بالأزقة الضيقة، التي تكون فارغة تقريبًا عند الغسق، ووقتها يهرع الناس إلى بيوتهم، قبل خروج الأرواح الشريرة في الليل، كما يعتقدوا، وفقا لموقع “narratively”.

ينتشر في السنغال ممارسات الشعوذة والسحر التي تسمى الفودو، على نطاق واسع، وبالرغم من أن القرآن، الكتاب المقدس للدين الإسلامي، دين الدولة السنغالية، يدين الفودو، ومع ذلك موجودة، ولكن يديرها أصحابها سراً.

يؤمن الكثيرون في السنغال بقوة السحر الأسود والجرعات المركبة الغريبة والتعاويذ والتمائم.

منزل الكاهن الذي يمرس الفودو يكون مجهولا للكثيرين، ومن ضمن هؤلاء الكهنة، واحد يعيش في داكار، منزله مخبأ في الظلام، درجه ضيق ومظلم، غرفه مكدسة بجثث الحيوانات.

تُستخدم قطع من أجساد الدجاج والقرود والأسود والثعابين جنبًا إلى جنب مع الفواكه والشعر لصنع التمائم والأوثان (تعويذة الفودو)، للحماية من غضب الآلهة، وكلما زاد عدد ذبائح من يمارس الفودو، زادت القوة التي يحصل عليها.

يؤمن الناس في السنغال بالله، لكن عندما يريدون تعويذة أو مجرد إرشاد سفلي، فإن الفودو هو الحل.

من مظاهر الفودو، كتابة الكاهن على الرمال، بحروف ورموز عشوائية مخلوطة، وبالإصبع، يحرك الكاهن الرمل المخلوط بالدم، ويطوى مظروف بسيط، ويضع حفنة من الرمل فيه ويسلمه لمن طلبه.

الليبو

مجموعة الليبو هم قبيلة سنغالية من أكبر القبائل هناك، يعتقدون أنهم ملّاك أرض العاصمة داكار الأصليون، وخاصة من يعرفون بـ”كاب فير“.

يؤمن أهل تلك القبيلة بدور السحر والتمائم والشعوذة في الحكم، ويرتدي حاكمهم الكثير من التمائم الغريبة الأشكال، هذه التمائم تحميه من مخاطر الأعداء ومن الكثير من البلايا والشرور، وتسخّر له بعض الشياطين والقوى الخفية التي يستخدمها أحيانا وتنقل له بعض الأخبار، ويبعد من خلالها الشر عن جماعته وبلده.

elwatannews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post النزاع بين المغرب والجزائر
judge signing on the papers Next post النائب السابق لرئيس بلدية Seraing واستمرار المحاكمة
%d مدونون معجبون بهذه: