الكويت والعلاقات مع لبنان

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_قال وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، إن سحب السفير لا يعني قطع العلاقات وذلك في إشارة إلى الخطوة التي اتخذتها بلاده بأعقاب التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام السابق، جورج قرداحي حول اليمن والتي أثارت توترا دبلوماسيا مع عدد من الدول الخليجية. وتابع الوزير الكويتي خلال الزيارة التي يقوم بها للعاصمة اللبنانية، بيروت، مؤكدا على أن “العلاقات موجودة والسفارة الكويتية موجودة وهناك قائم بالأعمال هنا في لبنان ونفس الأمر بالنسبة للسفارة اللبنانية في الكويت”.

وفي 30 أكتوبر/ تشرين الأول، سحبت دول خليجية، بينها الكويت، سفرائها جراء تفاقم الأزمة الدبلوماسية الناجمة عن اعتراض السعودية والإمارات على تصريحات لوزير الإعلام اللبناني اُعتبرت “مسيئة”.

آنذاك، رفض قرداحي الاعتذار عن تصريحاته التي كانت ضمن مقابلة مُسجلة مع قناة “الجزيرة”، قائلا: “أنا لم أخطئ في حق أحد. فلماذا أعتذر وأنا كنت واضحًا في كلامي ولم أتهجم على أحد. وعندما سألوني عن مواقفي خلال المقابلة، قلت أنا ضد الحرب العبثية وضد أي حرب بين الأخوة العرب والحرب في اليمن أصبحت عبثية والكثير من الإخوان في الخليج يعتبرونها كذلك (…) فهذه الحرب مكلفة ماديًا واقتصاديًا وبشريًا ولم أقل أنني مع الحوثيين أو مع السعوديين أو ضدهم”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية.

وفي مطلع ديسمبر/ كانون الأول، أعلن قرداحي استقالته من منصبه، وسط مساعٍ من حكومة ميقاتي لتسوية الأزمة مع الخليج.

سي ان ان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post الفحص والتحقق من الكورونا في لوكسمبورغ
Next post الطلاب في السعودية والدوام في المنشآت التعليمية
%d مدونون معجبون بهذه: