تسوية أوضاع المهاجرين بلا وثائق في اسبانيا

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_أجبرت المحكمة العليا الحكومة في العام الماضي على إصدار تعليمات داخلية لتسهيل تسوية أوضاع الأشخاص بلا وثائق من خلال جذور العمل (Arraigo Laboral)، وهي طريقة للحصول على وثائق الإقامة لم تستخدم إلا قليلا حتى ذلك الحين. زاد الأمر الذي تمت الموافقة عليه في يونيو 2021 من قبل وزارة الدمج والضمان الاجتماعي والهجرة من إمكانيات التقدم بطلب للحصول على الإقامة في إسبانيا، لكن متطلباته كانت أكثر صرامة من تلك المنصوص عليها في القانون، وفقا للعديد من محامي الهجرة في ذلك الوقت. بعد ستة أشهر، بدأت المحاكم المختلفة في الاتفاق معهم.

واعتبرت ثلاث أحكام على الأقل، صدرت هذا الشهر عن المحاكم الإدارية الخلافية في فالنسيا وسانتاندير وبلباو، أن الشروط الجديدة لوزارة الهجرة، المطبقة منذ يونيو في مكاتب الهجرة، لا تتوافق مع اجتهاد المحكمة العليا.

يأتي أولهما، الذي وصلت إليه هذه الوسيلة، من المحكمة الإدارية الخلافية رقم 3 في فالنسيا ويشير إلى حالة شخص أجنبي رفضت مندوبية الحكومة في إقليم بلنسية منحه وثائق الإقامة من خلال جذور العمل (Arraigo Laboral) لأن دوام عمله كان أقل من 30 ساعة في الأسبوع، وهو أحد المتطلبات الإضافية التي حددتها الوزارة. يقول الحكم: “هذا تفسير مقيد بدون دعم قانوني أو تنظيمي، مستمد من التعليمات، والذي سيلزم إدارة الداخلية، ولكن ليس المحاكم والهيئات القضائية، وهو ما لا يمكن قبوله”.

في حالة المواطنين الذين عملوا بشكل غير نظامي بسبب عدم حيازتهم وثائق الإقامة، يتطلب أمر الهجرة إثباتا على نشاط العمل السري في شركة، وبشكل عام، ويظهر دلك من خلال حكم قضائي أو لجنة تفتيش عمالية بهدف معاقبة صاحب العمل.

دريوش سيتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post مباحثات سفيرة الاتحاد الأوروبي في المغرب
Next post خيل الحكومة
%d مدونون معجبون بهذه: