ضغوط على المايسترو المؤيد لبوتين

شبكة  المدار الإعلامية الأوروبية …_ يتعرض المايسترو الروسي فاليري غيرجيف لضغوط للجهر برفضه للهجوم الروسي على أوكرانيا منذ الأسبوع الماضي، بينما أعلن مدير أعماله، الأحد 27 فبراير/شباط، ترك العمل معه، قبل انتهاء مهلة من رئيس بلدية برلين لغيرجيف، بحسب (The Guardian). 

مدير أعمال قائد الأوركسترا الروسي فاليري غيرجيف، أعلن الأحد 27 فبراير/شباط، أنه سيترك العمل مع غيرجيف، الذي يواجه تهديدات بإيقافه عن العمل في العالم، على خلفية علاقته القوية بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان مدير أعماله ماركوس فيلسنر، أعلن أنه سيترك العمل معه، ووصفه بأنه “أعظم قائد أوركسترا على قيد الحياة وإنسان استثنائي يتمتع بخُلق رفيع”، لكنه “لا ينهي، أو لا يمكنه، إنهاء دعمه المعلن لنظام ارتكب هكذا جرائم”.

بينما استنكر فيلسنر “الحرب الإجرامية التي شنها النظام الروسي على دولة أوكرانيا الديمقراطية المستقلة، وعلى المجتمع الأوروبي المفتوح ككل”، وأعلن استحالة الاستمرار في رعاية مصالح المايسترو غيرجيف. 

مهلة للتنديد

وكان رئيس بلدية ميونيخ ديتر رايتر، قد حدد مهلة تنتهي الإثنين 28 فبراير/شباط، كموعد نهائي لغيرجيف للتنديد علناً بالهجوم الروسي.

في حال عدم امتثال المايسترو الروسي؛ فإنه سيُقال من منصب قائد الأوركسترا الرئيسي، في أوركسترا ميونيخ.

ومن المتوقع أيضاً أن أوكسترا روتردام، والتي تنظم مهرجاناً سنوياً لغيرجيف منذ عام 199، ستلغي المهرجان المقبل، والمقرر عقده في سبتمبر/أيلول، إذا لم يعلن غيرجيف استنكاره لأفعال بوتين.

العلاقة ببوتين تجر العقوبات على المايسترو

غيرجيف هو المدير الموسيقي لمسرح ماريانسكي الروسي، والقائم في مدينة سان بطرسبرغ. 

كما أن غيرجيف متحصل على وسام بطل العمل في جمهورية روسيا الاتحادية، وتربطه علاقة قوية ببوتين، منذ أوائل التسعينيات. 

أعلن غيرجيف دعم بوتين عدة مرات، حيث ظهر في إعلان تلفزيوني لحملته الرئاسية لعام 2012، وأعرب عن دعمه لضم شبه جزيرة القرم عام 2014، وشارك في حفل وطني بمدينة تدمر السورية، بعد الضربات الجوية الروسية عليها عام 2016.

وبسبب هذه العلاقة، استبعد غيرجيف من ثلاثة عروض مطلع هذا الأسبوع لأوركتسرا فيينا، والتي ألغت أيضاً عرضين لأوركسترا ماريانسكي التي يقودها غيرجيف في مايو/أيار.

واستُبعد أيضاً من عرضين لأوركسترا فيينا هذا الأسبوع في مدينة نبيلز بولاية فلوريدا.

كما اضطر للاستقالة من منصب الرئاسة الشرفية لمهرجان أدنبرة الدولي، بعد طلب من قبل مجلس أمناء المهرجان له بالاستقالة، بحسب ما أوردته الـ(بي بي سي(.

عربي بوست

One thought on “ضغوط على المايسترو المؤيد لبوتين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

person holding laboratory flask Previous post هكذا تستخدم الدول الكبرى البحث العلمي لتعزز تفوقها
Next post بعد انفصاله عن  كيم كارديشيان يسير مع شبيهتها
%d مدونون معجبون بهذه: