دراسة الأختام كجزء من التراث ثقافي

جمال الصايغ

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_تشكل دراسة الأختام جزءاً من معرفة الإرث الثقافي العالمي، وتزويد صفحات التاريخ بمعلومات مهمة عن شعوب العالم القديم، وتدل بعض مزايا هذه الأختام على أماكن صناعتها، والهدف من استخدامها، والوجهة التي أُرسلت إليها.

وفي ضوء المعطيات الأثرية الحديثة، يؤكد علماء الآثار ريادة السوريين القدماء عالمياً في ابتكار الأختام ونشرها في سائر أنحاء العالم. إذ دلت الاكتشافات الأثرية أن تاريخ بعضها يعود إلى الألف السابع قبل الميلاد.

أشكال زخرفية

ويقول المؤرخ والباحث في علم الآثار، الدكتور محمود السيد، لـ«البيان»: إن الأختام المسطحة، وكانت ذات أشكال زخرفية هندسية مصنوعة من حجارة خضراء اكتشفت لأول مرة في العالم، في موقع رأس الشمرة الأثري «مملكة اوغاريت»، في محافظة اللاذقية، وتنسب إلى النصف الثاني من الألف السابع قبل الميلاد.

كما ظهرت لأول مرة الأختام الفخارية المسطحة في الموقع عينه، على شكل سدادة بحلول عام 5800 قبل الميلاد، وانطلاقاً من هذا التاريخ، ظهر لأول مرة أيضاً في العالم الفخار الملون بلون واحد، «البني على الأحمر وخلفية برتقالية».

وحسب الباحث، فقد اكتشفت في تل «أبو هريرة» شمال سوريا طبعات ختم تعود للفترة الواقعة بين 6500 -5500 قبل الميلاد، واكتشف أيضاً في الموقع ختم مسطح مصنوع من الفخار يُؤرَّخ بالفترة الواقعة بين 6000 – و5500 قبل الميلاد.

ويقع التل، على الضفة اليمنى لنهر الفرات، ويبعد نحو 80 كيلومتراً إلى الغرب من مدينة الرقة، وسُكن الموقع في عصرين مختلفين، العصر الحجري القديم، والعصر الحجري الحديث. وهو من أقدم القرى الأثرية في العالم وعلى أرضه أنشأ الإنسان بيته الأول، وعُدَّ من أكبر المستوطنات خلال العصر الحجري الوسيط.

أختام البضائع

ويضيف السيد: في تل «الصبي الأبيض» الأثري على الضفة اليسرى لنهر البليخ الأعلى شمال سوريا، اكتشفت أقدم أختام معروفة حتى الآن في العالم، استخدمت في ذلك الوقت لختم الأواني والسلال التي تحمل البضائع، تعود لنهاية الألف السادس قبل الميلاد، وهو تاريخ الاستيطان في الموقع، معظمها هندسي الشكل، شمل خطوطاً متعرجة، ودوائر ومثلثات، وخطوطاً متقاطعة، بعضها نُقش عليه أشكال نباتات وحيوانات كالماعز ذي القرون الكبيرة والغزال.

ووفقاً للباحث «تمتلك سوريا مئات الأختام النادرة جداً، ومنها طبعة ختم يملك خصائص متميزة في بينة الكتابة، وكذلك فردانية الـ«ايقونوغرافيا»، وتعني باليونانية القديمة «كتابة الصورة».

وكالات

2 thoughts on “دراسة الأختام كجزء من التراث ثقافي

  1. 446924 174758This website is generally a walk-through you discover the info it suited you about it and didnt know who need to have to. Glimpse here, and you will undoubtedly discover it. 323035

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post حكايا المدار الفنية ((عن الراحل أبو بكر عزت))
Next post بوتين يعتبر العقوبات المعلنة عليه حرب
%d مدونون معجبون بهذه: