بايدن يطالب بمحاكمة بوتين

شبمة المدار الإعلامية الأوروبية …_دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن لمحاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتهمة قتل مزعومة لمدنيين في مدينة بوتشا الأوكرانية، وهو ما تنفيه موسكو.

ووصف بايدن نظيره بوتين بـ “الوحشي”، وقال إنه يسعى لفرض المزيد من العقوبات على الكرملين.

وقال بايدن: “حقيقة الأمر، لقد رأيتم ما حدث في بوتشا. إنه مجرم حرب .. لكن يتعين علينا جمع كل التفاصيل حتى يمكن إجراء محاكمة للنظر في جرائم حرب”.

واتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا “بمحاولة التستر على أدلة على جرائم حرب” قال إن قواتها ارتكبتها في المناطق التي سيطرت عليها.

ويلقي زيلينسكي الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي كلمة عبر الفيديو غداة زيارته بوتشا، البلدة الواقعة قرب كييف والتي عُثر فيها على عشرات الجثث بعد انسحاب القوات الروسية منها.

وأعلنت المملكة المتحدة التي تترأس حاليا مجلس الأمن أن زيلينسكي الذي اتهم روسيا بارتكاب “جرائم حرب” و”إبادة جماعية” بعد اكتشاف عشرات الجثث بملابس مدنية بعضها على الطرقات والبعض الآخر في مقابر جماعية في بوتشا وبلدات أخرى في محيط العاصمة الأوكرانية، سيقوم بمداخلة أمام الهيئة الدولية للمرة الأولى منذ بدء الغزو الروسي لبلاده في 24 شباط/فبراير.

كما أعلنت الإدارة الأميركية أنها ستسعى للحصول هذا الأسبوع على تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، موضحة أن عملية تصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة قد تجري الخميس للبت في هذه المسألة.

وأكد سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا على عدم تعرض مدنيين لأذى خلال السيطرة الروسية على بوتشا على مدى شهر، واتهم كييف بتلفيق الأدلة.

وقال في مؤتمر صحفي في نيويورك، إن الصور التي قيل إنها لمدنيين قتلوا في بوتشا “استفزاز مدبر” من قبل الدول الغربية.

“هجوم مزيف”

وأعلنت روسيا أنها طلبت عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي الإثنين لمناقشة “الاستفزازات” التي تقول إن أوكرانيا ارتكبتها في بوتشا.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف ردا على الاتهامات لروسيا بارتكاب مجزرة في بوتشا “مؤخرا، نُفذ هجوم مزيف آخر في مدينة بوتشا في منطقة كييف بعد أن غادر الجنود الروس المنطقة تماشياً مع الخطط والاتفاقيات التي تم التوصل إليها. وقد مُثل هجوم مزيف هناك بعد ذلك بأيام قليلة، ونشر على كافة القنوات وعلى وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف لافروف أن “القوات المسلحة الروسية انسحبت بالكامل من هذه المدينة (بوتشا) في 30 مارس/ آذار. وفي 31 مارس/ آذار، قال عمدة بوتشا رسميا إن كل شيء عنده تحت السيطرة. وبعد ذلك بيومين، رأينا الإخراج المسرحي ينظم في الشوارع، والذي يحاولون الآن استخدامه لأغراض معادية لروسيا”.

وأعلنت القوات الأوكرانية أنها استعادت بوتشا وإيربين في الأيام الأخيرة، بعدما أعلن الروس تخفيف الخناق على كييف وشمال أوكرانيا لتركيز الجهود العسكرية في شرق البلاد.

وقال مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة إن عدد الضحايا من المدنيين بلغ 3455 منذ بداية الحرب في أوكرانيا، من بينهم نحو 1400 قتيل.

ووثق فريق مراسلي بي بي سي المنتشرين على الأرض في أوكرانيا، خلال فترة نهاية الأسبوع، الدمار في المناطق القريبة من العاصمة كييف.

وأحصى جيريمي بوين الجمعة نحو 13 جثة في شارع بين قريتي “مريا” و”مايلا”، الواقعتين إلى الغرب من العاصمة، فيما أكد الأحد العثور على 20 جثة على الأقل في مدينة بوتشا.

ووثقت مراسلة بي بي سي يوغيتا ليمايي العثور قبر مفتوح في قرية قرب العاصمة الأوكرانية، حيث عثر على أربعة جثث، يعتقد أن ثلاثة منها من أفراد عائلة واحدة، من بينهم أولغا سوهنينكو.

طرد جماعي

وأعلنت فرنسا وألمانيا عن طرد جماعي لدبلوماسيين روس من بلديهما.

بحسب وكالة فرانس برس، يبلغ عدد الدبلوماسيين الروس المطرودين من ألمانيا 40.

وكتبت السفارة الروسية في برلين على تلغرام إن “التقليص غير المبرر للطواقم الدبلوماسية في البعثات الروسية في ألمانيا، سيضيق المساحة التي تسمح بالحفاظ على الحوار بين بلدينا ما سيؤدي إلى مزيد من التدهور في العلاقات الروسية-الألمانية”.

وستطرد فرنسا 35 دبلوماسيا روسيا. وقالت وزارة الخارجية الفرنسية إن هذه الخطوة “تأتي في سياق نهج أوروبي. مسؤوليتنا الأولى تبقى ضمان سلامة الفرنسيين والأوروبيين”.

كما أعلنت ليتوانيا طرد السفير الروسي في فيلنيوس.

ونددت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه بما وصفته المشاهد “المروعة”، واعتبرت أن المعلومات الواردة “تثير تساؤلات خطرة ومقلقة حول احتمال وقوع جرائم حرب وانتهاكات خطرة للقانون الإنساني الدولي” داعية إلى “الحفاظ على كل الأدلة”.

وبحث الاتحاد الأوروبي الإثنين في فرض عقوبات إضافية على روسيا، وهو ما تطالب به خصوصا فرنسا وألمانيا.

ودعت رئيسة البرلمان الأوروبي روبرتا ميتسولا زعماء الدول الـ 27 إلى فرض “حظر ملزم” على واردات الطاقة الروسية.

وكان بوتين أعلن أن روسيا لن تقبل إلا الدفع بالروبل ثمنا لضخّ الغاز للدول التي وصفها بـ “غير الصديقة”، وتشمل جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بعد تعرض موسكو لعقوبات غير مسبوقة.

bbc

One thought on “بايدن يطالب بمحاكمة بوتين

  1. 525117 407072Greetings! Quick question thats completely off topic. Do you know how to make your web site mobile friendly? My weblog looks weird when viewing from my iphone. Im trying to find a template or plugin that may well be able to fix this problem. If you have any recommendations, please share. Appreciate it! 378543

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post مشكلة الكاميرات في مطاري بروكسل وشارلروا
Next post بريتني سبيرز تبدأ بالتحضير لكتابة مذكراتها
%d مدونون معجبون بهذه: