تحليلات فعاليات احتفال النصر في روسيا وخطاب بوتين

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ دام العرض العسكري الروسي الذي
أقيم الإثنين في الساحة الحمراء ساعة واحدة تقريباً، مقابل ساعتين في
2021 و2022، وشارك فيه 11.000 عسكري من مختلف الوحدات مقابل 12.000 في
2020، كما كانت الآليات والمنظومات المعروضة أقل عدداً من الأعوام
الماضية.

إلغاء العرض العسكري الجوي في اللحظة الأخيرة

لم تحلق طائرة “يوم القيامة” فوق الساحة الحمراء في موسكو بمناسبة الذكرى
77 لعيد النصر الذي يصادف التاسع من أيار/مايو، بل اكتفت بـ “البروفا”
التي قامت بها قبل يومين.

وكانت الطائرة شغلت الإعلام في الفترة الأخيرة.

الطائرة من طراز “إيليوشين-80″، والتي هناك منها 4 نسخات فقط، مصممة
لحماية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حال اندلاع حرب نووية، وهي قادرة
على التحليق لمدة أيام، والتواصل مع الوحدات العسكرية البرية في ظروف
عسكرية قاسية تنقطع فيها الاتصالات.

المسؤولون الروس يقولون إن جزءاً من العرض الجوي الذي كان مقرراً اليوم
(الاثنين) قد ألغي بسبب رداءة الطقس.

هذه الرواية الروسية شكك فيها بعض المحللين السياسيين. بينما افتقد العرض
العسكري الذي  هذه المرة بعض الأسلحة القتالية التي أرسلت إلى أوكرانيا
لاستخدامها في الحرب التي بدأت في شباط/فبراير.

ومن بين الفقرات التي كانت مقررة والغيت، رسم الرمز العسكري الروسي “Z”
في سماء العاصمة موسكو بالطائرت الاستعراضية.

غياب رئيس هيئة الأركان الروسي عن العرض

أمر جدير بالذكر وهو غياب رئيس هيئة الأركان في الجيش الروسي، الجنرال
فاليري غيراسيموف، عن العرض. غيراسيموف هو الضابط الذي وضع عقيدة الجيش
القتالية.

وكان الجانب الأوكراني قال سابقاً إن غيراسيموف أصيب بكسر في الساق بقصف
مدفعي، خلال جولة قام بها إلى الخطوط الأمامية للجبهة، في منطقة إيزيوم
بأوكرانيا.

وأشيعت أيضاً أخبار عن إقالة غيراسيموف من منصبه بسبب الخسائر الكبيرة
التي مني بها الجيش الروسي، والفشل العام في أوكرانيا، ولكن ليس بوسع
يورونيوز التحقق من هذه المعلومات.

يورنيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post قيس سعيد وترسيخ الحكم الفردي في تونس
Next post هبوط بأسعار البتكوين
%d مدونون معجبون بهذه: