الحرب الأوكرانية.. وزيرة الخارجية الألمانية تزور بوتشا واحتدام المعارك في الجنوب والشرق

بقلم: يورونيوز مع وكالات •

تزور وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك بوتشا الأوكرانية في وقت تحتدم فيه المعارك الثلاثاء في جنوب أوكرانيا وشرقها، في حين يُتوقع أن تتسارع عمليات إيصال الأسلحة الأميركية إلى كييف بعدما فعّل الرئيس الأميركي جو بايدن آلية رمزية يعود تاريخها للحرب العالمية الثانية.

وأعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك الثلاثاء أن أكثر من ألف جندي أوكراني منهم مئات الجرحى لا يزالون داخل مصنع آزوفستال في مدينة ماريوبول الجنوبية الواقعة تحت السيطرة الروسية.

وقالت لوكالة فرانس برس “أكثر من ألف” جندي أوكراني لا يزالون داخل المصنع و”المئات منهم مصابون بجروح. هناك أشخاص يعانون من إصابات بالغة ويلزمهم إجلاء طارئ. الوضع يتدهور يوميًا”.

واستُهدفت مدينة أوديسا بالصواريخ، وأحصى الجيش الأوكراني سبع ضربات ما تسبب بسقوط قتيل وخمسة جرحى. واضطر رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال للاحتماء أثناء زيارة مفاجئة له إلى هذه المدينة الواقعة في جنوب البلاد.

وتوجه ميشال للأوكرانيين بالقول “أنتم لستم وحدكم. الاتحاد الأوروبي إلى جانبكم”، مستنكرا “العدوان الروسي” على أوكرانيا.

أعلنت هيئة الأركان الأوكرانية صباح الثلاثاء أن الروس “يواصلون تحضير عمليات هجومية في منطقتَي ليمان وسيفيرودونيتسك” الواقعتين في دونباس (شرق)، مضيفةً أن عمليات القصف المدفعي والغارات الجوية تتواصل على مصنع آزوفستال في مدينة ماريوبول.

وأفاد حاكم منطقة لوغانسك (شرق) سيرغي غايداي عن “معارك كثيفة جدًا تدور حول روبيجني وبيلوغوريفكا” الواقعتين ضمن نطاق منطقته.

ويعتمد الأوكرانيون إلى حدّ كبير على المساعدة العسكرية الأميركية التي بلغت قيمتها نحو 3,8 مليارات دولار منذ بدء النزاع.

ويُفترض أن تُسهّل أكثر بتوقيع الرئيس جو بايدن الاثنين قانونًا من شأنه تسريع إيصال الأسلحة إلى أوكرانيا (Ukraine Democracy Defense Lend-Lease Act). يسترجع هذا القانون آلية تبنّاها الرئيس الأميركي الأسبق فرانكلين روزفلت عام 1941 وكان يرمي إلى مساعدة أوروبا في مقاومة هتلر، ويعطي الرئيس الأميركي صلاحيات موسّعة لدعم جهود الحرب في أوروبا.

وقال بايدن في وقت لاحق أثناء عملية صرف أموال سياسية، “أنا مقتنع بأن (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين يعتقد أنه بإمكانه تحطيم حلف شمال الأطلسي، وأنه بإمكانه تحطيم الاتحاد الأوروبي”.

من جانبه، رأى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن تبني هذا القانون يشكّل “مرحلة تاريخية”. وكتب في تغريدة “أنا مقتنع بأننا سنربح معًا من جديد. وسندافع عن الديموقراطية في أوكرانيا وفي أوروبا، كما حصل منذ 77 عامًا”.

ويعقد مجلس الأمن الدولي الخميس بطلب من فرنسا والمكسيك جلسة علنية جديدة حول الغزو الروسي لأوكرانيا وذلك في ضوء “استمرار تدهور الوضع الإنساني”، بحسب ما أفاد دبلوماسيون الإثنين.

وستكون هذه الجلسة السادسة عشرة التي يعقدها مجلس الأمن حول أوكرانيا منذ بدأت القوات الروسية غزو هذا البلد في 24 شباط/فبراير.

ويسعى الغربيون من وراء عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي بشأن الحرب في أوكرانيا، مرة واحدة على الأقلّ أسبوعياً، إلى إبقاء الضغط على روسيا وزيادة عزلتها على الساحة الدولية.

وسيكون هذا أول اجتماع يعقده مجلس الأمن منذ قُتل 60 مدنياً على الأقلّ، بحسب كييف، في قصف للقوات الروسية على مدرسة في شرق أوكرانيا في نهاية الأسبوع الماضي.

وتتزامن هذه الجلسة مع اجتماع استثنائي سيعقده في جنيف، بطلب من كييف، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للبحث في “تدهور أوضاع حقوق الإنسان في أوكرانيا”.

كما أنّ الجلسة المقرّرة في نيويورك الخميس ستكون الأولى لمجلس الأمن منذ أصدر الجمعة بإجماع أعضائه بياناً أكّد فيه “دعمه القوي” للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش “في سعيه إلى حلّ سلمي” للحرب في أوكرانيا.

ومثّل هذا البيان أول موقف موحّد لمجلس الأمن حول أوكرانيا منذ بدأ الغزو الروسي 24 شباط/فبراير، ذلك أنّ موسكو أحبطت على الدوام أيّ محاولة لإصدار قرار أو بيان يتعلّق بهجومها على جارتها.

AP Photo
اجتماع سابق لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا، الجمعة 25 فبراير 2022AP Photo
فيما يلي المزيد من آخر مستجدات الأزمة الأوكرانية:

وكالة: روسيا لا تعتزم إغلاق سفاراتها في أوروبا
ذكرت وكالة الإعلام الروسية يوم الثلاثاء نقلا عن نائب وزير الخارجية أن روسيا لا تخطط لإغلاق سفاراتها في أوروبا ردا على إجراءات غير ودية من الغرب وتوسيع عقوباته على موسكو.

وقال ألكسندر جروشكو نائب وزير الخارجية لوكالة الإعلام الروسية “هذا ليس من تقاليدنا.. لذلك نعتقد أن عمل مكاتب التمثيل الدبلوماسي مهم”.

وكان محتجون على الحرب في أوكرانيا ألقوا مادة حمراء على السفير الروسي في بولندا أثناء توجهه لوضع الزهور في المقبرة العسكرية السوفيتية في وارسو للاحتفال بالذكرى السابعة والسبعين للانتصار على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وأرسلت موسكو بعد ذلك مذكرة “احتجاج قوية”.

اليابان تعلن فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا
أعلنت اليابان يوم الثلاثاء عقوبات جديدة على روسيا لتجميد أصول المزيد من الأفراد وحظر تصدير السلع المتطورة إلى كيانات روسية، منها مؤسسات البحث العلمي.

وتأتي العقوبات الجديدة في إطار الإجراءات التي اتخذتها طوكيو في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، والذي تصفه روسيا بأنه عملية عسكرية خاصة.

لماذا الفارق الكبير بين بعض أسلحة روسيا التي تعرض في يوم النصر وتلك المستخدمة في أوكرانيا؟
جوزيب بوريل ليورونيوز: نحن لا نحارب روسيا… بل ندافع عن أوكرانيا
فيديو | رشق سفير روسيا في بولندا بالطلاء الأحمر أمام ضريح الجنود السوفيات
إدارة بايدن تضغط على الكونغرس لإقرار مساعدات أوكرانيا
وجهت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين نداء عاجلا إلى الكونغرس لإقرار تمويل إضافي سريع لأوكرانيا بحلول 19 مايو/ أيار، قائلة إنه أمر بالغ الأهمية لقدرة واشنطن على ضمان استمرار تدفق المساعدات الأمنية إلى كييف.

وقدم وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن الطلب في رسائل مشتركة إلى رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية كيفين مكارثي ورؤساء العديد من اللجان الرئيسية في الكونغرس.

وقالت الإدارة في الرسائل التي حصلت عليها رويترز إن لديها 100 مليون دولار فقط يمكن الاعتماد عليها بموجب سلطة تمكن الرئيس من السماح بنقل فائض الأسلحة من المخزونات الأمريكية دون موافقة الكونجرس استجابة لحالة طارئة.

وكان مصدران مطلعان ذكرا يوم الاثنين أن الديمقراطيين في الكونجرس وافقوا على اقتراح بتقديم 39.8 مليار دولار مساعدات إضافية لأوكرانيا، وهو ما يتجاوز ما طلبه بايدن الشهر الماضي وهو 33 مليار دولار. وذكر المصدران أن مجلس النواب قد يصوت على الخطة يوم الثلاثاء على أقرب تقدير.

بايدن يعبر عن قلقه من ألا يكون لدى بوتين مخرج من حرب أوكرانيا
عبر الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الاثنين عن قلقه من ألا يكون لدى نظيره الروسي فلاديمير بوتين مخرج من حرب أوكرانيا.

وقال بايدن إنه يحاول الوقوف على ما يجب فعله حيال ذلك.

البيت الأبيض: بايدن مستاء بسبب تسريب معلومات مخابرات عن أوكرانيا
قالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحفيين يوم الاثنين إن الرئيس جو بايدن مستاء بسبب تسريبات لوسائل إعلام إخبارية تنسب فيها المخابرات الأمريكية الفضل فيما يبدو إلى نفسها في مساعدة أوكرانيا في استهداف سفينة روسية وجنرالات روس في أوكرانيا.

وقالت “الرئيس كان مستاء من التسريبات. رأيه أنها تنطوي على مبالغة لدورنا، وبيان غير دقيق، وأيضا، تقليل من دور الأوكرانيين وقيادتهم، ولم يشعر أنها كانت بناءة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Previous post ظهور “متلازمة الوجه المكشوف في بلجيكا ”بعد نهاية ارتداء القناع الإجباري
Next post توريد الغاز يشعل خلاف بين قطر وألمانيا
%d مدونون معجبون بهذه: