لا تلتفت و غادر

كريمة أحمد

لا تلتفت و غادر
عندما ينطفئ النور في فانوس روحك
إذا أصاب الصمم قلبك
فلم يعُد يصله نبض روحي في الوريد
إذا توشح الكلام عباءة الصمت الكئيب
عندها لا تلتفت وغادر

إذا تلاشت الأفكار وحل مكانها غُبار التكرار
إذا غرقنا في لُجج الموت البطيء
إذا أقفلنا بوابات الأمل
و قطعنا أرجوحة الحلم
عندها غادر ولا تلتفت

عندما نجلس متقابلين كالاغراب
نمضغ أيامنا بلا طعم …
عندما يتساوى النهار والليل
ونرتمي في آخره كجثث هامدة
عندما تشيب الطفولة في آمالِنا
وتزحف التجاعيد نحو الأحاسيس
عندما تهرم وتشيخُ فينا ابتسامة الفرح
عندما نرتدي كفن الروح
وتُقامُ على الأطلال صلاةُ الوداع !!.
عندها
لا تلتفت وغادر
فنحْنُ حينها
موتى على قيد الحياةَ ليس إلا .

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_

Previous post مسابقة أدبية””جائزة فلسطين العالمية للآداب””
Next post أنا امرأة
%d مدونون معجبون بهذه: