هيا ابتسم

عمر عبد الدايم

هيا ابتسم
فالصبح مبتسماً أطل
ومواكب النور الجميلة
اسفرت
تنضو عن اﻵفاق ظلمتَها
وأثوابَ الكسل
والبحر يضحك للنوارسِ
وهي تخطف قبلةً
من شاطئيه على عَجَل
والشمسُ تفرُك في دلالٍ جفنَ عينيها
وتغمز للأمل
وانظر هناك
ترى الجبل
شيخاً توشح بالجلال
وبالمهابةِ
والصباح
في صمته اﻷبدي
أضحى يحتسي
فنجان قهوته و يهزأ بالرياح
هيا ابتسم..
فمَجرَّة اﻷفلاكِ مازالت تدور
واﻷرض حُبلى بالبذور
وبالزهور
والطيرُ من لحنِ الحياةِ الحلوِ
مازالت تَعُبُّ
هيا ابتسم..
مادام في الجنبات قلبُ
ما دام في النبضات حبُّ
مادام أبدع كل هذا الكون .. ربُّ

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…._

Previous post تغول مندس
Next post لأن جدتي كانت حطّابة
%d مدونون معجبون بهذه: