تكبُـرُ و تَنسى

هناء المريض

تكبُـرُ و تَنسى
أيا قلباً ما كان ذنبُكَ …
إنِّما هي الأغصانُ لَانَتْ

مالَ السؤالُ و غافَلتْكَ الإجاباتُ
فارحَلْ …
غباءٌ جلوسكَ هذا مع عيونٍ خانتْ

ناديتَهُم
حتى بُحَّ صوتُ الليالي و استكانَتْ
أولئِكَ …
الــ غَيَّــبُوا ذكراكَ وقتما الأوجاعُ صَانَتْ

قلبي يا أولُ الوَافينَ … انظُرْ
هاهي الأيامُ بَانَتْ
وزعوا بالصمتِ حبكَ في طُرُقِ الغياب
فجَمِّعْ قُسَاتَكَ
و انسَ ضِحكاتِهم كيف كانتْ

يومَ كانوا لشراعكَ كل الجهاتِ …
عيونكَ القَرنَاسَةُ
استبدلوها بالناعساتِ
غادِرْ ..
ما أنصفَك بوحُ العذاباتِ
ما حيلةُ الموت إذا ما الحياةُ شَانَتْ ؟

غادِر …
قَصُرَ السلامُ على المسافةِ
كنتَ فيها وأيامكَ و الهوى
عِشرة …. و هانَتْ.

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_


Previous post عن وزيرة الخارجية البلجيكية الجديدة
Next post الساعة الثانية عشرة
%d مدونون معجبون بهذه: