اتفاقية لزيادة إمدادات الغاز الجزائري لايطاليا

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ وقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مع ضيفه رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الاثنين اتفاقية لزيادة إمدادات الغاز الجزائري إلى روما تضمنت 15 مذكرة تفاهم واتفاقا تتعلق بمسائل القضاء والمؤسسات الصغيرة والشركات الناشئة والتعاون في مجالات الصناعة والطاقة والتنمية المستدامة.

وقع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الاثنين مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي 15 مذكرة تفاهم واتفاقا تتعلق بمسائل القضاء والمؤسسات الصغيرة والشركات الناشئة والتعاون في مجالات الصناعة والطاقة والتنمية المستدامة. وتم الاتفاق خلال القمة الجزائرية الإيطالية على زيادة إمدادات الغاز الجزائري إلى روما. 

وقال دراغي خلال منتدى اقتصادي بعد لقائه مع تبون إن “الاتفاقية الموقعة بشأن التعاون في مجال الطاقة تشهد على تصميمنا على عمل المزيد في هذا المجال”. فيما أعلن تبون أنه سيتم التوقيع الثلاثاء “على اتفاقية مهمة بين (شركة) أوكسيدنتال (الأمربكية) و(المجموعة الإيطالية) إيني و(الفرنسية) توتال ستمكن من إمداد إيطاليا بكميات كبيرة (إضافية) من الغاز”.

سوناطراك توقع عقدا ضخما مع إيني وتوتال وأوكسيدنتال لإنتاج النفط والغاز

وبالفعل، وقعت المجموعات الأربع عقدا ضخما بقيمة أربعة مليارات دولار ينص على “تقاسم” إنتاج النفط والغاز في حقل بجنوب شرق الجزائر. ويتعلق العقد البالغة مدته 25 عاما باستغلال حقول النفط والغاز في منطقة بيركين.

وأوضحت سوناطراك في بيان أن المشروع سيسمح “باسترداد كمية إضافية يتجاوز قدرها مليار برميل مكافئ نفط من المحروقات، وبالتالي رفع المعدل المتوسط للاسترداد الكلي إلى 55 بالمئة”.

أصبحت الجزائر، التي تجمعها علاقات مميزة بايطاليا، “مزودها الأساسي بالغاز في الأشهر الأخيرة”، بعد أن تفوقت عليها روسيا لفترة طويلة إذ كانت 45% من واردات الغاز الايطالية تأتي من روسيا، وفق ما أكد دراغي للصحافيين. 

وتطلعت دول عدة إلى الجزائر لتقليل اعتمادها على روسيا منذ بداية غزوها أوكرانيا في أواخر شباط/فبراير.

إيني” تدير مع “سوناطراك” خط أنابيب “ترانسميد” الذي يربط الجزائر بإيطاليا عبر تونس

وأوضح المصدر نفسه أن الجزائر ستزيد أيضا إمدادات الغاز لإيطاليا عبر تصدير نحو 4 مليارات متر مكعب إضافية في الأيام المقبلة. 

ومنذ مطلع العام، أرسلت الجزائر لإيطاليا 13,9 مليار متر مكعب من الغاز، أي أكثر بـ113% من الكميات المتوقعة. وتتوقع أن تزودها بستة مليارات مكعبة إضافية بحلول نهاية العام، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية. 

ومجموعة إيني، الموجودة في الجزائر منذ 1981، تدير مع الشركة الجزائرية العملاقة “سوناطراك” خط أنابيب “ترانسميد” الذي يربط الجزائر بإيطاليا، عبر تونس. 

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لهذا الخط 32 مليار متر مكعب سنويا من الغاز الطبيعي. وكانت “إيني” لفتت في نيسان/أبريل إلى أن هذا الاتفاق سيستخدم “قدرات النقل في خط أنابيب (ترانسميد) لتأمين مرونة أكبر في إمدادات الطاقة والتزويد التدريجي بأحجام متزايدة من الغاز اعتبارًا من العام 2022، (من أجل الوصول) إلى 9 مليارات متر مكعب (إضافية) من الغاز سنويا في 2023-2024”.

تم تجديد عقد الغاز بين البلدين في أيار/مايو 2019 لثماني سنوات حتى عام 2027، بالإضافة إلى عامين اختياريين إضافيين.

فرانس24

Previous post عباس يصل الإليزيه
Next post كيف أخفق بايدن في تحقيق أهدافه من رحلته إلى الشرق الأوسط؟
%d مدونون معجبون بهذه: