نخيل ينتحر (من المجموعة الشعرية”العابر وملائكة مقموعون”)

شعر/محمود عبد الرحيم

هل قلت، قبلا، إني نبي؟
إني هو هو
ونبؤتي الشعر
الحب
الرب يرعاني
أحيانا ينكرني
كطفل الخطيئة المبتلى
ربما
لبوحي بالسر
أي سر؟!
رفاقي يسلموني للصليب
فأودعهم بالسلام
وأبتسم للأقنعة التي
تساقطت أخيراً
عن وجوههم التعسة
وأصلي لضمائرهم
كي ترحمهم
حين تستفيق
لو تستفيق
أتشرد في مقاهي الوجد دائما
وأضيع في حارات الحزن سنين
والياسمين
يذكرني
بحبيبتي
التي تزوجت
ولم أشبك أصابعي
بأصابعها
علي النيل
وطفولتي التي
شردتها التجارب
ووطن مستحيل
ونخيل مناضل
أراه ينتحر
ولا يهادن
لأن أمه
أمنا
تحترف الدعارة والقهر.

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…._

person reading book and holding coffee Previous post أغرب الكتب في العالم
Next post الجوانب الخفية بحياة أبوعمار
%d مدونون معجبون بهذه: