المستثمرين وهاجس العملات الافتراضية

Read Time:2 Minute, 32 Second

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ العملات الافتراضية الرقمية أضحت هاجساً لدى العديد من المستثمرين. رغم أنها مورداً للربح السريع لكن التعامل بها لا يخلو من المخاطر وقد يقود لخسارة كبيرة.كما أن بعضها يثير المخاوف لجهة مساهمتها في تمويل الإرهاب والاحتيال وتبييض الأموال.البيتكوين هي أولى العملات التي أطلقت على الشبكة العنكبوتية عام 2008. حينها كان سعرها لا يتعدى القروش لكنها وصلت خلال الأشهر الماضية إلى أعلى قيمة لها وهي 19 ألف دولار أميركي.إضافة للبيتكوين، ما هي هذه العملات الافتراضية الخمس الأشهر والتي يشكل الاستثمار بها خطراً كبيراً فهي أصول متقلبة لا يحميها أي مصرف مركزي في العالم.

بيتكوين كاش

البيتكوين كاش اخترعها العام الماضي مطورون يعملون في المشروع الأساسي بيتكوين بسبب مشاكل لهم مع إدارتهم.التعاملات بالبيتكوين كان سعرها باهظاً جداً، وعمل المطورون على تخفيض هذا السعر وتسهيل العمليات أمام المستثمرين فتم تخفيض هذه التكلفة.هذا الأمر دفع بمطوري بيتكوين كاش لتطوير هذه العملة وجعلها بمتناول الجميع. وهكذا يمكن الشراء من بعض المحلات التجارية بهذه العملة كل ما تحتاجونه من أشياء حقيقية وخدمات.

زدكاش

زدكاش هي المنافسة الأولى لبيتكوين. أطلقت في تشرين الأول/أوكتوبر 2016 وتؤمن السرية التامة لمستخدميها. لكن هذه السرية قد تشكل عائقاً أمام دخولها عالم المال. هذه الضبابية في التعامل بها تثير مخاوف المسؤولين من استخدامها في عمليات تهريب وتبييض الأموال والفساد وتمويل الإرهاب. ورغم ذلك فقد بدأ ينتشر استخدامها بين المستهلكين الروس والصينيين والفنزويليين والجنوب إفريقيين.زدكاش تم تطويرها من قبل ستة علماء من جامعة جون هوبكنز ومعهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا الأميركيين بالتعاون مع نظراء لهم إسرائيليين في جامعة تل أبيب ومعهد إسرائيل للتكنولوجيا.

مونيرو

هذه العملة الافتراضية أطلقها شخص ما يزال مجهول الهوية عام 2014. إنها شبيهة قليلاً بزدكاش، لكنها تعتمد على خطوات إضافية خلال التداول بها. مطورو هذه العملة عمدوا إلى المزج بين عناوين المرسلين ما يعني صعوبة في التعرف على المتعامل الحقيقي بهذه العملة. أي أن هناك لائحة طويلة بأسماء المتعاملين ويصعب التعرف على أي منهم قام بعملية الشراء.وسائل الإعلام تصف هذه العملة بـ”جنة العمليات الإجرامية”.

اثيريوم

أثيريوم هي المنصة الالكترونية التي تستخدم عملة تعرف “أثير”. هذه العملة تعتبر أشهر العملات الافتراضية بعد البيتكوين. أطلقها فيتاليك بوتيرين وهو روسي الجنسية متخصص في المعلوماتية في تموز/يوليو عام 2015، سرعان ما عرفت هذه العملة شهرة واسعة خاصة في مارس/آذار 2017. ورغم أنها شبيهة بالبيتكوين لكن ما يميزها هو ويجعلها مثيرة للاهتمام هو المجال الذي تفسحه أمام ما يعرف بـ”العقد الذكي”.هذه العملة الافتراضية يمكن المضاربة فيها وكما يقول المسؤولون عنها على موقع اثيريوم الالكتروني “التطبيقات تعمل تماماً كما تمت برمجتها دون أية إمكانية للتوقف أو الرقابة أو الاحتيال أو تدخل طرف ثالث”.

ريبل

إن كانت البيتكوين قد زادت قيمتها 1.400% خلال عام، فإن عملة ريبل حلقت لتصل إلى 36.000% مسجلة أفضل أداء لعملة افتراضية.هذه العملة التي أطلقتها ريبل وهي مؤسسة ناشئة كاليفورنية عام 2012، تهدف لتسهيل الدفع بين المصارف. إنها تعرف بكونها بروتوكول للدفع الرقمي أكثر مما هي عملة افتراضية وتحمل أيضا اسم “اكس ار بي”.هذا البروتوكول تعتمده مؤسسات مالية عديدة مثل يو بي اس ويوني كريدي. إنه يؤمن التعاملات المالية بين المصارف بشكل سريع وفوري بدلاً من أن تحتاج لأيام عدة كما هي العادة. أما قيمة هذا التسهيل المصرفي فضئيل جداً.

يورونيوز

Happy
Happy
0 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

AlphaOmega Captcha Classica  –  Enter Security Code
     
 

Previous post إيفانكا ترامب ومطامع السيدة الأولى
Next post عودة الرحلات الجوية بين روسيا والقاهرة