الهجرة واللجوء والإقامات في الدول الأوروبية

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ يضطر سنوياً عشرات آلاف المواطنين حول العالم من ترك أوطانهم والبحث عن وطن آخر سعياً لحياة أكثر أمناً واستقراراً لهم ولعوائلهم بعدما أصبح البقاء في بلدانهم مهدداً بالخطر، وهم مستعدون في هذا الطريق الذي عادة ما تكون نهايته مجهولة على تحدي أصعب الظروف ومواجهة الموت.

دول القارة الأوروبية هي ما تكون مقصد اللاجئين حول العالم في غالب الأمر، ولكن السؤال عادة يدور حول الدولة التي يجدر التوجه إليها بالتحديد، لذا فمن الجيد اختيار البلد بتأنٍ وحذر ودراسة الجوانب المختلفة لكل بلد قبل البدء بهذه الرحلة الشاقة. سنعرض لكم في هذا المقال مقارنة بين أفضل دول اللجوء في أوروبا.

مقارنة بين أفضل دول اللجوء في أوروبا

إن هذه المقارنة بين أهم دول اللجوء في أوروبا تقريبية فحسب، وذلك لأن هذه المسائل في تغيير من عام لآخر تبعاً لسياسة كل دولة على حدة:

البلد الأوروبيالفترة المسموح بدء طلب لم الشملالمساعدات المالية قبل الحصول على الإقامة كلاجئالمساعدات المالية بعد الحصول على الإقامة (راتب اللجوء)مدة الإقامة المؤقتةمدة الحصول على الجنسية
السويد10 إلى 16 شهراً من الحصول على الإقامةحوالي 120-250 دولاربين 900-1100 دولار5 سنواتبين 4-5 سنوات
المانيا3 إلى 5 أشهر من الحصول على الإقامةحوالي 300-330 يوروبين 370-390 يورو3-1 سنواتبين 6-8 سنوات
هولندابعد ثلاثة أشهر من الحصول على الإقامةحوالي 220-250 يوروبين 900-1300 يورو5 سنواتبين 3-5 سنوات
النرويج6 إلى 9 أشهر من الحصول على الإقامةحوالي 400-500 دولاربين 1300-1600 دولار3 سنواتبين 3-7 سنوات
دنمارك3 إلى 7 أشهر من الحصول على الإقامةحوالي 150-170 دولاربين 950-1000 دولار5 سنواتبين ال5-8 سنوات
النمساشهر إلى 6 أشهر من الحصول على الإقامةحوالي 50-250 يوروبين 650-950 يورو5-1 سنواتبعد مدة 5 سنوات

أهم دول اللجوء في أوروبا 2022

ألمانيا

تعد المانيا خامس دولة في العالم بأعداد اللاجئين على أراضيها والذي يقدر ب 1.06 مليون لاجئ، يشكل اللاجئين السوريين نصف عدد اللاجئين منهم والباقي قادم من العراق وأفغانستان بشكل أساسي.

هذا العدد الهائل من اللاجئين يدل على ما تملكه ألمانيا من مميزات للجوء فيها، فعلى الرغم من طول المدة اللازمة للحصول على جنسية هذا البلد ومن راتب اللجوء الذي يعد أقل مقارنه بغيره من الدول إلا أنه يبقى أحد أفضل دول اللجوء في أوروبا. فهي أقوى دولة أوروبية اقتصادياً وبالتالي فإن فرص العمل فيها لا تنتهي. إضافة إلى أن المساعدات المالية التى تقدمها ألمانيا للاجئين لم يتم تخفيضها رغم الأعداد الكبيرة التي وصلت إلى ألمانيا بل على العكس فقد رفعت ألمانيا قيمة المساعدة المالية التي تقدمها للاجئين.

كما أن مناخها أفضل مما هو عليه في الدول الاسكندنافية كالسويد والنرويج وموقعها الجغرافي المتوسط لدول الاتحاد الأوروبي الذي يجعل زيارة أية دولة أوروبية أسهلاً وأكثر توفيراً للمال والوقت.

في الوقت الحالي يتم التعامل مع طلبات اللجوء الجديدة بمزيد من التدقيق ولكن هذا لا يعني عدم إعطائها اللجوء لمن بستحقه،

وحتى في حالة عدم قبول طلب اللجوء فإن سوق العمل كبير الحجم يوفر العديد من الخيارات لطالب اللجوء الذي يمكنه البحث عن عمل في ألمانيا إلى أن يتم التوصل إلى حل في وطنه، أو حل مع المكتب الاتحادي للهجرة بألمانيا و البقاء فيها بطريقة قانونية.

هولندا

يتميز المجتمع الهولندي بالانفتاح والحرية حيث يكون بمقدور الجميع التعبير عن رأيهم والإيمان بمعتقداتهم وممارسة شعائرهم الدينية دون أي خوف أو تقييد من أحد.

يمكن للاجئ العمل في هولندا بعد الحصول على حق اللجوء حيث إن شروط العمل في هولندا ليست معقدة خصوصاً للاجئين،

وبشكل عام من يريد العمل في هولندا يمكنه ذلك، فهولندا تضم جالية عربية كبيرة، مما يسهل من فرص الحصول على عمل في هولندا .

والأفضل أن يحاول اللاجئ الاندماج بالمجتمع الهولندي سريعاً عن طريق تعلم اللغة الهولندية والتعرف على سوق العمل، والبدء بالتخلي عن المساعدات التي تقدمها هولندا للاجئين بشكل تدريجي.

السويد

بشكل عام أمور اللجوء في السويد مستقرة إلى حد ما وبالنسبة للمساعدات التي تقدمها السويد للاجئين فهي جيدة ولم يتم خفضها،

ولكن فيما يخص الإقامات في السويد فهي تبحث الآن عن منح اللاجئين الإقامات المؤقتة في السويد بدلاً من الإقامة الدائمة.

فيما يتعلق بالعمل في السويد، يستثنى حاملي بطاقة اللجوء من شرط الحصول على تصريح لبدء العمل،

كما ولا يشترط عليهم إنهاء دورة اللغة السويدية والاندماج بل يمكنهم العمل بالتوازي مع حضور تلك الدورات وبالتالي التخلي عن المعونات الاجتماعية التي قد تكون غير كافية.

الجالية

Previous post حملة التطعيم الجديدة في بلجيكا
Next post السيسي وتميم والمصالحة بين قطر ومصر
%d مدونون معجبون بهذه: