الأحد. نوفمبر 29th, 2020

شبكة المدار الإعلامية الأوربية …_ أبدى الاحد رئيس وزراء إيرلندا إيندا كيني “قلقه” إزاء احتمال حصول اتفاق بين الحزب الديمقراطي الوحدوي الإيرلندي الشمالي وحزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، الأمر الذي سيشكل “تحديا” لعملية السلام في ايرلندا الشمالية.وأكد متحدث باسم كيني في بيان أن رئيس الوزراء الإيرلندي عبر خلال اتصال هاتفي مع ماي “عن قلقه إزاء ضرورة عدم المساس باتفاق الجمعة العظيمة” و”التحدي الذي يمثله اتفاق” بين المحافظين والحزب الإيرلندي الشمالي.وتابع كيني الذي سيترك مكانه الأسبوع القادم لخلفه ليو فارادكا، لاحقا في تغريدة “عند حديثي مع رئيسة الوزراء ماي، عبرت عن انشغالي إزاء ضرورة عدم المساس باتفاق الجمعة العظيمة وبشأن غياب أصوات قومية في ويستمنستر”.وتدور مفاوضات بين المحافظين والحزب الديمقراطي الوحدوي الإيرلندي الشمالي (بروتستانتي ومحافظ جدا) بعد أن خسر المحافظون الأغلبية المطلقة في البرلمان البريطاني في انتخابات الخميس الماضي.ودعم النواب العشرة للحزب الإيرلندي الشمالي ضروري لمنح المحافظين أغلبية في البرلمان الذي لم يعودوا يملكون فيه إلا 318 مقعدا.لكن مشروع التحالف هذا يثير انتقادات بسبب النزعة الاجتماعية المحافظة للحزب الإيرلندي، وأيضا لأنه يمس بموقف الحكومة البريطانية المحايد في إيرلندا الشمالية التي لا تزال تشهد توترا بعد 20 عاما من انتهاء الاضطرابات.