بوتين يطلب التهدئة للنزاع القائم بين قرغيزستان وطاجيكستان

شبكة المدارالإعلامية الأوروبية…_حضّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد قرغيزستان وطاجيكستان على تجنّب “أي تصعيد جديد” وذلك في اتصالين هاتفيين أجراهما مع رئيسي الجمهوريتين السوفييتيتين السابقتين اللتين وقعت مواجهات حدودية بينهما هذا الأسبوع.

وجاء في بيان للكرملين أن الرئيس الروسي “دعا الطرفين إلى تجنّب أي تصعيد جديد وإلى اتّخاذ تدابير لإيجاد حل بأسرع وقت ممكن وذلك بالوسائل السلمية والسياسية-الدبلوماسية حصرا”.

ارتفاع حصيلة القتلى

وقالت قرغيزستان يوم الأحد إن إجمالي عدد القتلى الذين سقطوا لديها في الصراع الحدودي مع طاجيكستان ارتفع إلى 36 كما أسفر عن إصابة 129.

وقالت وزارة الصحة في قرغيزستان إن “العدد الإجمالي للقتلى نتيجة النزاع المسلح في منطقة باتكين (في قرغيزستان) بلغ 36” بينما أصيب أكثر من مئة شخص بجروح. وبلغت الحصيلة السابقة الصادرة عن الوزارة 24 قتيلا.

واشتبكت قوات من الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين بسبب نزاع حدودي في الفترة من 14 وحتى 16 سبتمبر أيلول وتبادلتا الاتهامات باستخدام الدبابات وقذائف المورتر والمدفعية والطائرات المسيرة الهجومية لاستهداف مواقع عسكرية حدودية وتجمعات سكنية قريبة مما أسفر عن مقتل 54 على الأقل.

وتعود قضايا الحدود في آسيا الوسطى بدرجة كبيرة إلى العصر السوفييتي عندما حاولت موسكو تقسيم المنطقة بين جماعات تقع المناطق السكنية التابعة لها وسط مناطق عرقيات أخرى في الغالب.

وقالت قرغيزستان أيضا إنها أجلت 137 ألفا تقريبا من منطقة الصراع.

ولم تعلن طاجيكستان أي أرقام رسمية للضحايا لكن مصادر أمنية قالت إن 30 شخصا قتلوا في الأسبوع الماضي.

واتفق الجانبان على وقف لإطلاق النار في 16 سبتمبر أيلول وصمد الاتفاق منذ ذلك الحين إلى حد بعيد على الرغم مما قيل عن وقوع عدد من عمليات القصف بعده.

يورونيوز

Previous post الضفةُ الغربيةُ تشبُ عن الطوقِ وتنتفضُ
Next post محمود عباس يصل إيرلندا
%d مدونون معجبون بهذه: