“كوب ورقي”

شاعرة الواحة خديجة عقيل الحمروني
حنين
      أنا وأنتَ كفكرةِِ
     تنمو بلا جذرِِ
     يداعبها الحنين
    ككمأةِِ..من رحمِ
   طينِ الأرضِ ..
   تُروى بالرعودِ..
   بالعواصفِ ..
   وبوميضِ البرقِ ..
   يوشي باقترابِ
   مواسمِ التيهِ
  وزفراتِ الأنين
  لا تسلْ عنها
  فهي كوجعِ
..العاشقين
   كملآةِِ تُطوى ..
  على الجرحِ
   الدفين
    تلكَ هي …
   يا صخرةَ الهمِ
   تثقل مجازاتِ
   اللغة …وتغوي
   مزاميرَ الرعاةِ
   بشبقِ الآه..
   بالذي لا حرفَ
    يحويه..
    ولا نصَ….
   يطلقُ لوعةَ
   النغمِ المشظى
   بالحنين
   وتهربُ  ….
    تحلقُ  ….
    في السماءِ
    وتصمتين
    ياصرخةَ
     الأفكارِ….
     عودي كما
    أنتِ ..
   لروحِ الأرضِ
   من ماءِِ وطين.
  شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_

Previous post أخلفت وعدي وعدت إليك
Next post “كوب ورقي”
%d مدونون معجبون بهذه: