ردود فعل متفاوتة على وفاة القرضاوي

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ ودع العالم العربي والإسلامي الداعية المصري الشيخ يوسف القرضاوي، أحد أبرز رجال الدين المقربين من جماعة الإخوان المسلمين والمقيم في قطر عن عمر يناهز 96 عاما.

وقد انتشر خبر وفاة القرضاوي عبر حسابه الرسمي له على تويتر، الإثنين، جاء فيها “انتقل إلى رحمة الله سماحة الإمام يوسف القرضاوي الذي وهب حياته مبيناً لأحكام الإسلام، ومدافعاً عن أمته.. نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا، وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذرى رفعاً لدرجاته.. اللهم آمين”.

وستكون صلاة الجنازة، الثلاثاء، بعد صلاة الظهر بمسجد الإمام محمد بن عبد الوهاب، والدفن بمقابر أبو هامور. وسيكون عزاء النساء بمنزل فضيلة الشيخ، وعزاء الرجال بجوار منزله غدًا بعد صلاة المغرب.

حداد

ونشر عمار مطاوا عبر صفحته على موقع فيسبوك مقطع فيديو للقرضاوي، معلقا عليه “ترك لنا بقعة مضيئة من ثبات وصمود في عصر مشايخ السلاطين”.

ونشر الإعلامي المصري، محمود مراد، صورة تجمعه بالقرضاوي عبر حسابه على فيسبوك.

في المقابل انتقد البعض مواقف القرضاوي واعتبر البعض أن فتاويه ومواقفه ساهمت في نشر التطرف فضلا عن قربه من جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السطات في مصر جماعة إرهابية

وقد ولد يوسف عبد الله القرضاوي في مدينة المحلة الكبرى التابعة لمحافظة الغربية في مصر عام 1926، وحفظ القرآن وأتقن أحكام تجويده وهو دون العاشرة.

والتحق بجامعة الأزهر لتحصيل العلم حتى نال درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف في أصول الدين في عام 1973. ثم عمل القرضاوي في العديد من المعاهد والمؤسسات التابعة للأزهر ووزارة الأوقاف قبل أن ينتقل إلى العاصمة القطرية، الدوحة.

يورونيوز

bitcoins and u s dollar bills Previous post انتعاش العملات المشفرة من جديد
Next post زيادة التضخم في فرنسا
%d مدونون معجبون بهذه: