بلجيكا وزيادة معدل التضخم

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …._ربما لاحظت كمواطن يعيش على أرض بلجيكا ان الحياة في شهر سبتمبر الماضي كانت أغلى بنسبة 11.27% مقارنةً بشهر سبتمبر من العام الماضي.ولكن كيف هذا؟!.

في خلال الشهور القليلة الماضية، مررنا بفترة صعبة جداً، حيث بلغ فيها التضخم في بلجيكا أعلى مستوى له منذ عام 1975 . ومن بين العوامل التي تغذي إرتفاع التضخم هو أسعار الطاقة والغذاء.

في نهاية أغسطس الماضي، وصل التضخم عند 9.94 % “فقط”. ما يعني أن شيئًا ما إذا كان يكلفك 100 يورو العام الماضي ، أصبح يكلفك الآن أكثر من 111 يورو.

ويتسببارتفاع اسعار الطاقة   في الغالب في ارتفاع الأسعار ، ولكن بصرف النظر عن الغاز الطبيعي والكهرباء وزيوت التدفئة ، فقد أصبحت الملابس والكحول وتناول الطعام في الخارج والسفر… أكثر تكلفة بكثير من ذي قبل.

وإذا نظرنا فقط إلى الطاقة ، فسنجد أن معدل التضخم قد وصل إلى 60.5% مقارنةً بشهر أغسطس من العام الماضي. وبالتالي ، فإن الطاقة مسؤولة عن حوالي نصف إرتفاع التضخم (العام) الحالي. كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية أيضاً بنسبة 10.4% مقارنةً بالعام الحالي.

ومع ذلك ، أصبحت بعض المنتجات أرخص ، بما في ذلك أجهزة التلفزيون والأجهزة المماثلة (11.9%) ، والهواتف الذكية (9.9%) ، والوسائط المتعددة الأخرى ، وملابس الرجال ( 0.8%) أو “العناصر الشخصية” مثل المظلات والنظارات الشمسية (0.4% ).

ومنذ عدة أشهر كان معدل التضخم مرتفعاً ،فالرقم الذي يناهز 10% هو رقم غير معتاد على الإطلاق. حيث ان عادةً ما تسعى الحكومات للوصول لرقم يبلغ حوالي أقصاه 2% فقط.

وكالات

Previous post ملك وملكة بلجيكا يحضران افتتاح بنك
Next post
%d مدونون معجبون بهذه: