الاتحاد الأوروربي وفرض العقوبات على إيران

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الاثنين في بروكسل، حيث يفترض أن يقرروا فرض مزيد من العقوبات على إيران نتيجة لجوئها إلى استخدام القوة على نطاق واسع لقمع الاحتجاجات السلمية التي شهدتها البلاد مؤخرا. بالموازاة مع هذا، ستتم مناقشة زيادة الدعم لكييف خلال الشتاء المقبل، كما يفترض أن يتطرقون إلى الحزمة التاسعة من العقوبات المفروضة على روسيا.

تشهد العاصمة البلجيكية بروكسل الاثنين، اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، حيث من المقرر أن يتم فرض المزيد من العقوبات على إيران، ردا على استخدامها القوة على نطاق واسع ضد المحتجين السلميين.

وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض في الجولة الأولى من العقوبات في أكتوبر/ تشرين الأول، حظر سفر وتجميد أصول طال 15 فردا ومؤسسة إيرانيين لهم صلة بوفاة مهسا أميني في 16 أيلول/ سبتمبر، خلال احتجاز شرطة الأخلاق لها، وتضييق الخناق على الاحتجاجات.

وكان دبلوماسيان أوروبيان قد صرحا لرويترز مطلع الأسبوع، إن الحزمة الجديدة ستشهد 31 تصنيفا لانتهاكات حقوق الإنسان تستهدف الأفراد والكيانات، وتشمل فرض حظر على الأصول وتجميد السفر.

وقالت وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان (هرانا) إن 336 متظاهرا لقوا حتفهم حتى الآن في الاضطرابات، كما تم اعتقال ما يقرب من 15100. وتعتبر هذه الاحتجاجات أحد أجرأ التحديات التي تواجه الجمهورية الإسلامية منذ ثورة 1979.

على صعيد آخر، ستكون حرب روسيا في أوكرانيا موضوعا رئيسيا للمناقشات في بروكسل.

وسيكون اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذي تعقبه محادثات لوزراء الدفاع الثلاثاء، أول اجتماع رفيع المستوى للاتحاد منذ انسحاب القوات الروسية من خيرسون.

كما سيناقش وزراء الخارجية زيادة الدعم لكييف خلال الشتاء المقبل، وقد يتطرقون أيضا إلى الحزمة التاسعة من العقوبات المفروضة على روسيا ومن غير المتوقع أن يتم اتخاذ أي قرار بعد، بحسب دبلوماسيين.

فرانس24/ رويترز

Previous post معاقبة الرجل الذي ألقى البيض على الملك تشارلز
Next post المَركز الوطَني لِضَمان الجَودة يمَنح شَهادات الاِعتماد المُؤسّسي لـ 13 مُؤسّسة تَعليمية تابعة لِوزارة التّربية والتّعليم 
%d مدونون معجبون بهذه: