المَركز الوطَني لِضَمان الجَودة يمَنح شَهادات الاِعتماد المُؤسّسي لـ 13 مُؤسّسة تَعليمية تابعة لِوزارة التّربية والتّعليم 

كوثر الفرجاني

شبكةالمدارالإعلامية الأوروبية…_أقام المَركز الوطني لضَمان جَودة واِعتماد المُؤسّسات التّعليمية والتّدريبية بمَسرح الأكاديمية الليبية بجنزور صَباح اليوم السبت اِحتفالية توزيع شَهادات الاِعتماد على 15 مُؤسّسة تعليمية تابعة لوزارة التّربية والتّعليم. 

وشَهِد الحَفل حضور وزير التّربية والتّعليم الدكتور “موسى المقريف”، ومُدير المَركز الوطني لضَمان جَودة واِعتماد المُؤسّسات التّعليمية والتّدريبية الدكتور “عبد الله عبد الجليل”، ووكِيل الوزارة للشؤون التّربوية الدكتورة “مسعودة الأسود”، و مُستشار الوزير الدكتور “عبد السلام الصغير”، ورئيس جامعة الحاضرة للعلوم الانسانية والتطبيقية الدكتور “عبدالناصر حمزة”، ومُراقبي التّربية والتّعليم ببلديات طرابلس المركز “أ. عبدالرزاق الرميلي” – سوق الجمعة ” أ. رشاد بشر” – عين زارة “أ. محمد القبائلي”، بالإضافة إلى عَدد من مُديري الادارات والمكاتب ورؤساء الأقسام بالمركز.

وخلال الحَفل قدّم مدير عام المركز “عبدالجليل” شرح تفصيلي لعَمل المركز و أهدافه الاِستراتيجية للسنوات القادمة، وخُططه لتَحقِيق التّحول الرَّقمي، من أجل تحسِين مُستوى الخِدمة.

وصرح الدكتور عبدالله عبد الجليل  رئيس مجلس الادارة بالمركز الوطني لضمان الجودة بأن معدلات الاعتماد لمختلف مراحل التعليم الجامعي وماقبل الجامعي تسير بوتيرة جيدة، بما يشير إلى الوعى المتزايد من قبل المؤسسات التعليمية بأهمية التقدم للاعتماد.

وأضاف عبد الجليل ، أن الحاجة لاستيفاء شروط الاعتماد ليست عملية شكلية، ولكنها مراحل علمية وعملية مختلفة تعطى مؤشرات قوية لجودة عمليات التعلم ومخرجاتها.

وَفِي كلمة له بالمُناسبة، أشَاد وزير التّربية والتّعليم الدكتور “موسى المقريف” بدور المَركز لما له من دور أساسي في عَمليات الاِعتماد؛ مثمنا جهود المؤسسات التعليمية التي نجحت في الحصول على الاعتماد المؤسسي، مؤكدا أن ذلك يؤكد للجميع جهودهم و قدرتهم على إدارة المؤسسات التعليمية.

كما أشاد الوزير بجهود مراقبي التربية والتعليم الذين تتبعهم المدارس الحاصلة على شهادات الاعتماد، مضيفا في كلمته “يجب أن نستذكر دور مراقبي ببلديات طرابلس المركز، عين زارة، سوق الجمعة، ودورهم في توفير وخلق بيئة العمل المناسبة” 

وَفِي خِتام الحَفل تمَّ تَوزِيع شَهادات الاِعتماد على المؤسسة التعليمية الـ 13 التابعة لوزارة التْربية والتّعليم وهي مدارس “التَّقدم النّموذجية”،” شهداء الشط”، “بن عاشور”، “فتاة الثورة الحرَّة” بمُراقبة التّربية والتّعليم طرابلس، ومدارس “ذات النطاقين”، “شرفة الملاحة”، “مختار بالحاج”، بمُراقبة التّربية والتّعليم سوق الجمعة، ومدرستَي “أحفاد المختار” و”شهداء الفرناج” بمُراقبة التّربية والتّعليم عين زارة، إضافة إلى مدارس التّعليم الخاص “آل عمران”، “المختار الدولية”، “مدرسة كلية الشهداء العالمية”، “المعرفة الذهبية”.

تجدر الإشارة إلى أن المـركز الـوطنـي لـضمـان جـودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية هو أحد الركائز الرئيسية للوزارة لإصلاح و تطوير التعليم فـي لـيبيـا ، وذلك بـاعتبـاره الجـهة المسؤولـة عن نشر ثقـافـة الجودة ،وتنـميـة وتطـوير المعـايير المحلـية بما يواكب المعايير القياسية الدولية، واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية وتحسين مخرجاتها، وزيادة القدرة التنافسية لها محلياً ودولياً واعتماد المؤسسات التعليمية (مؤسسي/برامجي)، وهو الجهة المسؤولة عن الاعتراف ومعادلة المؤهلات العلمية بما يناظرها من المؤهلات الوطنية.

شبكةالمدارالإعلامية الأوروبية…_

Previous post الاتحاد الأوروربي وفرض العقوبات على إيران
Next post الحد من عبور المهاجرين المانش 
%d مدونون معجبون بهذه: