المؤتمر الوطني للطفولة المبكرة تحت شعار (الإهتمام بالطفولة المبكرة طريق بناء الأجيال)

 كوثر رمضان الفرجاني 

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_انطلقت صباح يوم الإحد الموافق 20نوفمبر2022 أعمال المؤتمر الأول لتنمية الطفولة المبكرة، الذي تنظمه اللجنة العليا للطفولة؛ تحت شعار (الإهتمام بالطفولة المبكرة طريق بناء الأجيال)، من تنظيم اللجنة العُليا للطفولة، بالشراكة مع منظمة (اليونيسف)مكتب ليبيا، ومشاركة الإدارة العامة للمرور و التراخيص، مركز التضامن الاجتماعي لتأهيل أطفال طيف التوحد، الجمعية الليبية لمتلازمة داون، مدرسة روح العطاء، روضة الرشاد لإندماج الفئات الخاصة، فوج الشط للكشافة والمرشدات، وشركة مولي للوسائل التعليمية والأدوات المساعدة، ونادي الانطلاقة للموهبين، نادي بداية الانطلاقة للروبوتات، وصيدلية ذات الصواري، في فندق كورنثيا بقلب العاصمة طرابلس؛ واستمر على مدى يومين على التوالي؛ بجلسات علمية مكثفة صباحا ومساء.

حضر مراسم الافتتاح رئيس اللجنة العُليا للطفولة “محمود الشريف”، وممثل اليونسيف”ميكيلي سيرفاد”، ونائب رئيس مفوضية المجتمع المدني؛ وعدد من ممثلي المنظمات المحلية المهتمة بشؤون الطفل في ليبيا.

وتضمنت أجندة المؤتمر (4) محاور تناولت الرعاية البيئية والصحية والتغذية، الرعاية الاجتماعية والدعم الاجتماعي والنفسي، آليات التكامل المؤسسي، مجالات عمل خاصة داعمة لخدمات رعاية الطفولة المبكرة وتشمل التربية الخاصة وصعوبات التعليم، دور الإعلام والتواصل المجتمعي، تنمية الموهبة والابداع وتطوير التفكير.

ويعد المؤتمر إنجازاً مرحلياً للجنة العليا للطفولة.

شهد فعاليات المؤتمر الوطني للطفولة المبكرة عدد من القيادات التربوية والاجتماعية، كما

شارك فيه في اليوم الأول الذي تضمن 9 جلسات نقاشية ، نحو 100 من معلمات التعليم الثانوي وخيرات وزارة التربية والتعليم وقيادي تربوي، واكثرمن 100 خبيراً وباحثاً وأساتذة جامعات من كليات الآداب والتربية من مختلف الأقاليم الليبية،  تشاركوا وتبادلوا الخبرات وآخر المستجدات في مجال الطفولة المبكرة.

واستهل المؤتمر جدول  أعماله بكلمة رئيس اللجنة العليا لفولة حيث قال: لقد استقطب هذا الحدث العلمي المهم مجموعة من ألمع العقول من حول العالم في مجال تنمية الطفولة المبكرة، وهو يشكل فرصة فريدة لمعلمينا لتعلم كل ما هو جديد في هذا المجال.

وأضاف إنه من الضروري للأطفال بدء تنمية قدرات التعلم في عمر مبكر لنتمكن من تحقيق أحد أهداف خطة اللجنة العليا للطفولة والتي خصت التعليم المبكر بهدف مهم لتحقيق مهارات القرن الثاني والعشرين، لذلك فإننا حريصون على أن ندعم معلمينا بالمعرفة نظرا لأهمية تنمية الطفولة المبكرة وتأثيرها على المجتمع ككل.”

رعاية وتعليم

وتابع السيد محمود الشريف حديثه في كلمة خص بها شبكة المدار الاعلامية  الأوروبية : نحن دولة عدد سكانها قليل ولكن الجغرافيا والتاريخ يقول كلمته، وطموحنا يتجاوز الأرض ويصل الفضاء، وقد حددننا رؤيتنا والتي ارتكزت على أهمية منح أطفالنا أفضل رعاية وتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بما يمكنهم من تحقيق اقصى طاقاتهم وغرس مهارات القرن الثاني والعشرين فيهم تمهيدا لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة.

وذكر أنه عندما نتحدث عن الطفولة المبكرة فإننا نتحدث عن واقعنا بعد عشرين او خمس وعشرين سنة، وما نريد تحقيقه هو ايجاد المعادلة التي تضمن سعادة الأطفال ورفاهيتهم وصحتهم النفسية وبنفس الوقت تحقق مخرجات تعليمية عالية تستغل اقصى طاقاتهم وتتحقق من جاهزيتهم للحياة.

ولفت إلى أن جميع الظروف في ليبيا مهيأة لنجاح مساعينا الوطنية المستقبلية حيث توجد قيادة واعية لأهمية الطفولة المبكرة من جميع النواحي، ولدينا أمثلة إيجابية متزايدة عن زيادة وعي المجتمع بأهمية قضاء الابوين وقتا مثمرا مع أطفالهم، فضلاً عن وجود معلمين وقيادات تعليمية تربوية غالبيتهم يطمحون للأفضل وللتغيير ولتبني أفضل الممارسات، وأننا على ثقة بأنهم سيستفيدون من جميع الأفكار التي تناقش على مدار أعمال المؤتمر. 

وأكدت عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر والمعرض”حميدة المغيربي” ، إن هذا المؤتمر  يهدف إلى نشر الوعي بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة كأساس لبناء المستقبل، وإبراز الرعاية المتكاملة كحق من حقوق الطفولة المبكرة، أيضاً تحليل المعوقات والتحديات التي تواجهها هذه الفئة العمرية على المستوى الوطني، إضافة إلى التأكيد على النهج الشمولي وتعزيز التكامل المؤسسي والشراكة والتعرف على برامج رعاية وتربية الطفولة المبكرة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الاعاقة والمحرومين والمعرضين للخطر واستعراض التجارب الناجحة. 

وأكدت على أن اللجنة العليا للطفولة لديها خططاً طموحة جدا في شتى المجالات، من أهمها التركيز على بداية مشوار الطفل والطفولة المبكرة خاصة بعد ضم الحضانات لوزارة التربية والتعليم حيث اكتملت دورة التعلم منذ الولادة وحتى التعليم الجامعي فكان من الضروري وضع خارطة طريق يكون الجميع شركاء فيها، وأوضحت أن الفترة الماضية عملنا خلالها على مجموعة من المشاريع، قابلة للتطوير ومن مخرجاتها إعادة تعريف المرحلة لتتماشى مع التعريفات الدولية لتشمل الأطفال منذ الولادة و حتى عامهم الثامن واعداد سياسة للطفولة المبكرة تحدد مسار العمل في هذه المرحلة و توضح جوانب الجودة التي سنركز عليها، وعملنا مع مؤسسة “معاً من أجل الطفولة المبكرة” في فرنسا على تطوير برامج توعوية عن جوانب تطور ونماء أطفالهم من خلال استخدام وسائل الاتصال المتعددة ، كما يجري العمل حاليا على بناء نظام متكامل باطار تشريعي يتناسب مع تطلعاتنا، سوف يتضمن قانون الطفولة المبكرة ومعايير الحضانات، بجانب العمل كذلك على التطوير المتدرج لمنهج رياض الأطفال ليكون متكاملا مع منهج الحضانات ومنهج الصف الأول والثاني للتأكيد على المهارات التي يحتاجها الأطفال في المستقبل. 

 ويعد المؤتمر إنجازاً مرحلياً للجنة العليا للطفولة؛  حيث يقدم منصة استثنائية لصناع القرار والقياديين في مجال الطفولة المبكرة  للاطلاع على آخر الأبحاث ذات العلاقة بالشان المحلي الخالص  في مجال رعاية وتعليم الطفولة المبكرة؛ واعتماد أفضل الممارسات الحديثة لرعاية الأطفال وضمان نموهم وتنشئتهم بشكل سليم وعلمي.

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_

Previous post بي رغبة 
Next post مرتجعات ضريبية شهرية العام المقبل في هولندا
%d مدونون معجبون بهذه: