مدرب الدنمارك: مواجهة فرنسا ستصبح معقدة بعد تعادلنا مع تونس

أصيب كاسبر هيولماند مدرب الدنمارك بالإحباط بسبب تعادل فريقه السلبي مع تونس في المجموعة الرابعة لكأس العالم يوم الثلاثاء، والضجة التي أثيرت حول الشارة الملونة للقائد، الداعمة للمثلية الجنسية.وقال هيولماند للصحفيين بعد المباراة: “من الواضح أننا غير راضين عن هذا خاصة مع جزء كبير من الشوط الأول والطريقة التي بدأنا بها لكن يمكن أن يكون الأمر على ما يرام إذا سجلت في نهاية المباراة”. وأضاف: “أنت تمارس الضغط الذي تريده وتحاول التسجيل، لكن لسوء الحظ لم نفعل ذلك، إنها ليست مسألة طبيعة الخطة، إنها قدرتنا على التمسك بالكرة، نحن نلعب ببطء شديد، وفي بعض الأحيان كان ذلك يمثل مشكلة”. وأوضح هيولماند إن الجدل حول شارة “OneLove”، التي أراد الفريق ارتدائها لتسليط الضوء على قضايا التنوع حول كأس العالم، كان صعبًا، لكن الفريق قرر عدم القيام بذلك بعد ظهور “تهديدات غير محددة تؤثر على الجانب الرياضي”. وأردف: “لم يتم تصميم هذا من أجل كأس العالم، الدفاع عن التنوع ولكل شخص، في الدنمارك لدينا هذا الشعار (جزء من شيء أكبر)، والآن لست متأكدًا مما إذا كنت جزءًا من شيء أحبه، أحب كرة القدم وأحب التنوع، أنا أحب كل البلدان، أحب الناس المختلفين”. واستكمل: “لكنني أعتقد أنه من المهم تغيير الاتجاه وآمل أن يدخل الكثير من الشباب التقدميين في الكثير من الهيئات الإدارية ويتأكدون من أننا نزدهر ونفعل شيئًا رائعًا”. ويلتقي الدنماركيون مع فرنسا بطلة العالم التي تغلبوا عليها مرتين في الموسم الأخير لدوري الأمم في مباراتهم المقبلة يوم السبت. وعن ذلك، قال هيولماند: “كان هدفنا بالتأكيد هو الفوز بهذه المباراة لأننا نعلم بالطبع أن ذلك كان من الممكن أن يساعدنا، والآن يمكن أن تكون معقدة”. واختتم: “لكن الأمر لم ينته وما زلنا فيه، إنها نقطة واحدة لكل منا والآن لدينا مباراتان رائعتان للغاية، ونتطلع إلى فرنسا”.

Previous post أول تعليق من رونالدو بعد إعلان مانشستر يونايتد فسخ عقده
Next post تطبيع صريح وتطبيع مخاتل
%d مدونون معجبون بهذه: