بلجيكا في المونديال

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية …_تواجه بلجيكا، المغرب يوم الأحد القادم في مباراتها الثانية ضمن مونديال قطر 2022. ويمكن أن يتأهل رجال روبرتو مارتينيز بالفعل إلى دور الـ16 ولكن بشرط واحد…

هذا الأربعاء ، نجحت بلجيكا بشق الأنفس من الافلات من كندا ، والتي كانت تلعب أول مباراة لها في كأس العالم منذ 36 عامًا.

وبفضل هدف من ميتشي باتشواي، خرج المنتخب البلجيكي من الفخ الذي نصبه ألفونسو ديفيز وفريقه ، لينهيوا المباراة بنتيجة 1-0. وكان لا بد من الاعتماد على جسارة “تيبو كورتوا” الذي تصدى لضربة جزاء صحيحة لتنتهي المباراة بثلاث نقاط لصالح البلجيك.

في أعقاب هذا اللقاء الذي يترك بلا شك شعورًا مريرًا حيال قوة المنتخب البلجيك، حان الوقت بالفعل للانتقال إلى المباراة الثانية في المجموعة.

وستواجه بلجيكا المغرب الذي تعادل النتيجة ضد كرواتيا (0-0) في اليوم الأول من المونديال. وإذا أراد كيفن دي بروين وزملاؤه التأهل لدور الـ16 يوم الأحد ، فلديك خيار واحد فقط: الفوز على أسود الأطلس.

في الواقع ، وبغض النظر عن نتيجة اللقاء بين كرواتيا وكندا ، سيضمن البلجيكيون احتلال أحد أول مركزين للمجموعة.

وفي كلتا الحالتين ، سنواجه أول اثنين من المجموعة الخامسة ، مع إسبانيا وألمانيا واليابان وكوستاريكا.

لكن مع فوز اليابان على الماكينات الألمانية بالأمس ، ليس هناك ما يخبرنا أن المنتخبين المفضلين في المجموعة ، ألمانيا وإسبانيا ، سيتأهلان إلى دور الـ16.

من يدري ، يمكن أن تواجه بلجيكا رجال الساموراي، من أجل إعادة المباراة التاريخية لعام 2018 ، حين فاز الشياطين الحمر ، بـ 3-2 في الثواني الأخيرة من وقت المباراة.

ومن المفارقات ، أن احتمال السقوط أمام البرازيل في ربع النهائي (كما في 2018) هو إحتمال ضئيل أيضاً!.

وذكرت صحف ومواقع مغربية نقلاً عن موقع “فوت ميركاتو”، أن مدرب أسود أطلس، يواجه خطر فقدان الثنائي العالمي أشرف حكيمي ونوصير مزراوي في مباراة الأحد أمام منتخب الشياطين الحمر، بعد شعور مدافع باريس سان جيرمان، بألم في الفخذ، فور انتهاء مباراة وصيف بطل العالم، فيما سبقه مدافع بايرن ميونخ، بالتعرض لانتكاسة عضلية أثناء المباراة، على إثرها اضطر لترك مكانه يحيى عطية الله.

كما ذكر موقع “كووورة”نقلاً عن مصادره، أن حكيمي يعانى من بعض الآلام في العضلة الخلفية للفخذ بعد مباراة ظهر الأربعاء، ومن المفترض أن يكون رفقة زميله مزراوي، بحاجة لتقرير طبي بالأشعة، لمعرفة التشخيص المبدئي لإصابة وتقدير وضعهما ومدى جاهزيتهما لمباراة ثالث العالم النسخة الماضية.

واتفق المصدران، على أن الطاقم الطبي للمنتخب المغربي، سيراقب مدى تطور الحالة الصحية للاعبين قبل مواجهة بلجيكا، على أمل أن تكون مجرد إصابات بسيطة، لحاجة الركراكي الماسة لخدمات وخبرة الثنائي في المباراة الفارقة على تأشيرة الصعود لدور الـ16 للمونديال، خاصة بعد استعادة مهاجم تولوز زكرياء بوخلال، بتغلبه على الإصابة التي عانى منها قبل وصوله إلى معسكر المنتخب، ليعزز خيارات المدرب الهجومية.

وتجدر الإشارة إلى ان المنتخب المغربي سيخوض مباراة بلجيكا، تحت شعار “لا بديل عن النتيجة الإيجابية”، للإبقاء على آماله في كسر عقدة اللعب في إقصائيات كأس العالم، وذلك بعد فوز كيفن دي بروين ورفاقه على منتخب كندا بهدف نظيف، ليتصدروا المجموعة بثلاث نقاط، بفارق نقطتين عن الأسود وكرواتيا.

ومعروف أن المنتخب المغربي، لم يتأهل لمراحل خروج المغلوب في كأس العالم، إلا مرة واحدة، وكانت في مشاركته الثانية في نسخة المكسيك 1986، بقيادة بادو الزاكي وعزيز بودربالة والتيمومي وباقي الأساطير، الذين تعادلوا في أول مباراتين أمام بولندا وإنجلترا،ثم انفجروا في وجه البرتغال بالثلاثة، وفي الأخير، خرجوا من دور الـ16، بهزيمة مشرفة أمام وصيف البطولة منتخب ألمانيا بهدف نظيف.

وكالات

Previous post امتلاك العقارات والسكن الاجتماعي في بلجيكا
Next post توتر بين فرنسا وايطاليا بسبب المهاجرين
%d مدونون معجبون بهذه: