حظر إستخدام “أكسيد الإيثيلين”في أوروبا

شبكة  المدار الإعلامية  الأوروبية …_ وفقاً لتقرير “سود إنفو”، أعلنت وزيرة البيئة ، زكية الخطابي (حزب Ecolo) ، يوم السبت ، عن إعدادها لمشروع مرسوم ملكي بوقف تصدير المبيدات المحظور استخدامها في أوروبا.

وتعد بلجيكا واحدة من الدول الأوروبية التي تصدر، خارج الاتحاد الأوروبي ، أكثر المواد الكيميائية المحظورة في الاتحاد بسبب خطورتها والتي تتمثل في مخاطر على الصحة والبيئة.

ويشار بالذكر أن الاتحاد الأوروبي يحظر طرح هذه المنتجات في الأسواق الأوروبية، ولكن ليس الإنتاج أو حتى التصدير. ووفقًا للأرقام الصادرة عن وكالة المواد الكيميائية الأوروبية (ECHA)، شاركت بلجيكا خلال عام 2020 في تصدير أكثر من 4500 طن من أكسيد الإيثيلين.

ومن الغريب في الأمر أن العديد من المستحضرات الغذائية ، بما في ذلك السمسم القادم من الهند ، تم سحبها على نطاق واسع بين عامي 2020 و 2021 من بلجيكا لأنها تحتوي على هذا المنتج المميت.

أقرأ أيضاً: أنتبه….كارفور تسحب هذه المنتجات بسبب وجود أكسيد الإيثيلين

وحسبما أشارت السيدة خطابي، أن هذا الوضع ، بالإضافة إلى كونه غير محتمل أخلاقياً ومعنوياً ، يؤدي إلى تناقض في السوق مع المنافسة غير العادلة من البلدان الثالثة التي قد تستخدم مواد كيميائية معينة.

وتتابع، انه إذا تم حظر استخدام هذه المنتجات على الأراضي الأوروبية ، فمن غير المعقول أن نستمر في تصديرها خارج حدودنا.

وأضافت الوزيرة البيئية: هذه المبيدات الخطرة تؤثر بشكل خطير على صحة الإنسان ، ولكنها تؤثر أيضًا على الصحة البيئية (تلوث المياه والتربة إضافةً إلى إلحاق الضرر بالتنوع البيولوج).

مشروع القانون الذي أقره الأسبوع الماضي المؤتمر الوزاري المعني بالبيئة (ICE) يخضع الآن لطلب رأي من المفوضية الأوروبية والهيئات الاستشارية المختلفة.

ويصادف 3 ديسمبر الذكرى السنوية لكارثة بوبال في الهند. عندما وقع انفجار في مصنع للمبيدات الحشرية في يونيون كاربايد قتل الآلاف عام 1984.

معلومة عامة أكسيد الإيثيلين :

أكسيد الإيثيلين هو غاز عديم اللون وقابل للاشتعال، وعادة ما يكون عديم الرائحة عند التركيزات الموجودة في الهواء خارج المنشآت أو في المجتمعات. وتُستخدم المادة الكيماوية المعروفة بأكسيد الإيثيلين في غرضين رئيسيين:

  • صناعة الكيماويات الأخرى والمنتجات، مثل موانع التجمد والزجاجات البلاستيكية.
  • تعقيم المواد التي لا يمكن تعقيمها بالبخار كما هو الحال مع بعض المعدات الطبية.

وأشارت البيانات الصادرة عن هيئة الغذاء والدواء إلى أن “أكسيد الإيثيلين” يُستخدم حاليًا في معالجة نحو 50% من الأجهزة الطبية المعقمة، أي ما يقارب 20 مليار جهاز طبي سنويًا.

وبالنسبة لبعض الأجهزة الطبية، يُعدّ أكسيد الإيثيلين هو أسلوب التعقيم الأوحد الذي يتسم بالأمان والفعالية في وقتنا الحالي.

ولكن رغم ذلك، تسعى وكالة حماية البيئة للحدّ من انبعاثات أكسيد الإيثيلين، كما تهدف هيئة الغذاء والدواء إلى إيجاد بدائل لهذا الغاز.

وكالات

Previous post استعداد أمني للمباراة في بروكسل
Next post فلاندرز تفتتح سجن ديندرموند
%d مدونون معجبون بهذه: