جذب

شاعرة الواحة خديجة عقيل الحمروني
هذا الخريف مختلف..
خلع عني
تلك الأوراق
الصفراء
بلطف …
ودون رياح وأتربة
وشوشني واعدا ..بأوراق خضراء ..وبتجدد الحياة
همس في أذني …بدفء
القصيدة …فالتهب الحنين ..زادا
لصقيع ليالي الشتاء القارص…
هذا الخريف مختلف
..كأنما انبثق منه ربيعا ..مزهرا …
ترويه غيمة
وقفا عليه …
وتتساقط رخات
تسجد مبتهلة ..
أن تكف الأرض
عن الدوران ..
ولا يعود الخريف ….
لتصفرَّ هذه الأوراق مجددا …وتسقط
…وتمضي ترابا
كأن لم تكن ….🍂🍂

شبكة المدار الإعلامية الأوروبية…_


Previous post كبرت بما يكفي<br>لِأُرَدَّ طفلا سويا ..
Next post منمنمات ليبية ((الأبواب في ليبيا))
%d مدونون معجبون بهذه: